أسباب ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية

0
44

هبطت أسعار النفط الخام في ختام تعاملاتها اليوم, مع استمرار المخاوف من تفاقم التخمة النفطية في الأسواق العام المقبل إلى هبوط الأسعار، و من المنتظر رفع الفائدة الأمريكية.
و انخفض سعر الخام الأمريكي 24 سنتا إلى 37.11 دولار للبرميل بعدما أغلفت الأسواق الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام ارتفعت بمقدار 2.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 ديسمبر، مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 2.5 مليون برميل. وتسير أسعار النفط على طريق التراجع السنوي و سيطرة القلق على معنويات السوق بسبب وفرة الفائض.

انخفاض أسعار النفط تخوفا من ارتفاع الفائدة الأمريكية

وتراجعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي بشكل حاد بسبب فشل منضمة البلدان المصدرة للبترول في الاتفاق على أهداف الإنتاج للحد من وفرة المعروض في سوق الطاقة العالمية.
من المرجح أن ينمو بشكل أكثر تشددا سوق النفط في الولايات المتحدة بعد إصدار قرار الكونغرس لرفع الحظر المفروض على صادرات النفط المحلية، يتوقع المستثمرين يوم الأربعاء بصدور قرار رفع أسعار الفائدة على نطاق واسع من طرف مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماع بنك البنك المركزي الأمريكي. إن تدني أسعار النفط ليس خبرا مفاجئا حسب قول أكبر محللي السوق لدى سي. بي.سي ماركيتس في سيدني رغم ارتفاعها في الجلسة السابقة.

مخاوف ارتفاع الفائدة الأمريكية تخيم على أسعار الذهب

في الوقت الذي تراجع فيه النفط سجل الذهب ارتفاعا، و سط ترقب المستثمرين إعلان البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الأولى منذ حوالي عشر سنوات.بدأ يوم الثلاثاء اجتماعا للسياسة النقدية الذي سيدوم يومان ومن المتوقع أن يرفع فيه المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لينهي ثمانية أعوام من تدني أسعار الفائدة حيت سيؤدي الرفع إلى تراجع أسعار الذهب وارتفاع الدولار.بعد التوقع المرتقب في ازدياد أسعار الفائدة فإن الذهب سينخفض و أن أي عقد بيع سيكون قصير المدى نسبيا.
ارتفع الذهب في العقود الفورية 0.4% إلى 1064.60 دولار للأوقية بعد أن أنهى التعاملات في الجلستين الأخيرتين على انخفاض، وارتفعت الفضة 0.51 في المئة إلى 13.82 دولار للأوقية وارتفع البلاتين 0.69 في المئة إلى 860.97 دولار للأوقية في حين نزل البلاد يوم 0.59 في المئة إلى 561.4 دولار للأوقية.
قبل القرار المتوقع برفع أسعار الفائدة نجد على صعيد آخر نجد الأسهم اليابانية التي سجلت ارتفاعا بسبب المكاسب الكبيرة في وول ستريت في حين تم إغلاق مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى على ارتفاع بنسبة 2.6 في المئة عند 19049.91 نقطة، مع ازدياد مؤشر توبكس بنسبة 2.5 في المئة إلى 1540.72 نقطة، كما ارتفع مؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 2.7 في إلى 13879.68 نقطة.

لمطالعة المزيد إليك المقالات التالية:

اقتصاد العالم و الانتكاسات التي لحقته خلال 2015

إصلاحات صندوق النقد الدولي يقرها مجلس الشيوخ الأمريكي

إصلاحات في الاقتصاد السعودي لإعادة تشكيله

لا تعليقات