أسعار النفط تنهي 2015 بانخفاضات حادة

0
35

أنهت أسعار النفط العالمية سنة 2015 على خسائر حادة للسنة الثانية على التوالي نتيجة ما يعانيه السوق العالمي من تخمة المعروض قد يستغرق التخلص منها أعواما أخرى.
و شهدت أسعار النفط هبوطا بنحو الثلث على مدى 2015 و يتوقع أن يستمر مسلسل التراجعات خلال سنة 2016 خصوصا بعد الإعلان عن زيادة قياسية في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأمريكية إذ ارتفعت بنحو 2.6 مليون برميل في الأسبوع المنصرم عكس توقعات المحللين الذين توقعوا انخفاضها بحوالي 2.5 مليون برميل.
مازالت علامات الاستفهام قائمة حول مستقبل أسعار النفط العالمية خلال الفترة القادمة ذلك وسط ارتفاع الفائض النفطي في الأسواق العالمية بسبب موافقة مجلس الكونجرس على تصدير النفط الأميركي بعد منع التصدير منذ المقاطعة النفطية العربية للولايات المتحدة خلال حرب أكتوبر 1973 وكذا توقع الأسواق زيادة الصادرات النفطية الإيرانية بالإضافة إلى استمرار أوبك في الإنتاج بنفس الوتيرة و ذلك رغم تراجع الإنفاق على الاستثمارات النفطية في كثير من دول العالم في الآونة الأخيرة.

انخفاض أسعار النفط

و سجلت أسعار النفط خلال الجلسة السابقة انخفاضا بنحو 3% إذ تم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عند 36.70 دولارا للبرميل في حين بلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 36.66 دولارا للبرميل.
و يؤكد محللون على أن أسعار النفط لن تعود إلى الارتفاع إلا بعد إخراج بعض المنتجين من السوق عن طريق خفض سعر الخام إلى نحو 20 دولار للبرميل. كما سيعرف سعر البيع الرسمي للخام العماني في شهر فبراير المقبل انخفاضا بنسبة 7.70 دولارات إلى 34.58 دولارا للبرميل أما فيما يخص خام دبي فسيبلغ في نفس الفترة أي فبراير المقبل 34.08 دولار للبرميل.
و يتوقع أن يعرف سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف العالي الجودة زيادة تقارب 70 سنتا للبرميل كما ينتظر من أكبر مصدر للنفط في العالم المملكة العربية السعودية أن تقوم برفع أسعار معظم أنواع الخام التي تبيعها لآسيا خلال شهر فبراير القادم.

أوبك تصر على تكثيف الإنتاج ما أدى إلى تراجع أسعار النفط

و يتوقع البعض من المحللين الاقتصاديين أن يرتفع الخام العربي الخفيف السعودي بما بين 15 إلى 60 سنتا للبرميل فيما توقع البعض الآخر أن يرتفع بمقدار 50 سنتا للبرميل.
و أكدت الحكومة الهندية بدورها أن أكبر شركة مستوردة للغاز في البلاد بترونت ستشتري الغاز الطبيعي المسال من شركة راس غاز القطرية بما يعدل نصف سعره الأصلي ما سيمكن الشركة الهندية من توفير 604.69 ملايين دولار سنويا و ذلك حسب تصريحات لوزير النفط الهندي. و سيؤثر استمرار انخفاض أسعار النفط بشكل سلبي على الاقتصاد الخليجي.

مع مزيد من الأخبار :

أمريكا تحاول منع أوروبا منح الصين وضع اقتصاد السوق

إقتصاد العالم و الانتكاسات التي لحقته خلال 2015

مهرجان دبي 2016 و توقعات بإنفاق الزوار لنحو 15 مليار درهم

لا تعليقات