أهمية و مراحل التسويق الإلكتروني

0
37

يعد التسويق الإلكتروني من الأمور الضرورية في الحياة اليومية، لأنه يؤدي إلى استثمار الوقت و المال، و يعتبر الخريطة التي ستوصلك إلى مبتغاك الذي يتم تحديده منذ البداية، مع احترام المدة الزمنية و شروط هذا التسويق.
وقد يتساءل العديد من العاملين في مجال التسويق عن الخطة السحرية لإنجاح حملة التسويق الإلكتروني.
و تتجلى مراحل تطبيق خطة التسويق الإلكتروني في:
– تحديد أهداف هذه الخطة التسويقية وهي عملية لها تأثير لا محالة على بقية مراحل الخطة، مثل على سبيل المثال اختيار الفئة المعنية، ميزانية الخطة، إلى جانب الرسالة التسويقية، بالإضافة إلى أنه يجب أن يكون الهدف قابلا للقياس، مثال ذلك: إن تحدد هدفك البيع من خلال موقعك وذلك بوصول عدد زوار موقعك ب 1000 في اليوم من خلال محركات البحث، فإذا جاءك 100 فالنسبة التي حققتها في الوصول لهدفك هي 10% وذلك سيفيدك في تحسين الأداء الخاص بموقعك، و أن يكون الهدف مقيد بوقت زمني من أجل تحقيق الأهداف المبتغاة مثال: وصول عدد مستخدمي الموقع إلى 1000000 خلال ستة أشهر.

 التسويق الإلكتروني

– اختيار الفئة المستهدفة أي أي الزبناء و العملاء، إذ يجب دراسة كل ما يخص شريحتك المستهدفة التي ستوجه إليها الرسالة التسويقية، لذا يجب معرفة جنسهم سواء كانوا نساء أم رجال، أو منطقتهم الجغرافية و اللغة إلى جانب أهم القنوات التي يتفحصونها على الانترنيت هل هي المواقع التواصلية الاجتماعية أم المنتديات لتمكن من تحديد طريقة للتواصل بهم.
و هناك العديد من الطرق التي تمكن الوصول إلى الفئة المستهدفة و هي:
* الاستهداف عن طريق المحتوى الإلكتروني
*الاستهداف بحسب المواضيع
* الاستهداف بحسب الاهتمامات
مواقع التواصل الاجتماعي و التسويق الإلكتروني

– وضع أدوات تسويقية أمن أجل تنفيذ خطة التسويق الإلكتروني، حيث هناك الكثير من الأدوات المتنوعة في عالم التسويق الرقمي منها: التسويق عن طريق البريد الإلكتروني و التسويق عن طريق محركات البحث، بالإضافة إلى التسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعية، منها الفيسبوك و تويتر و يوتوب، و غيرها من المواقع التواصلية الاجتماعية.
– وضع خطة زمنية خاصة بالمحتوى الذي سيتم نشره في موقعك و كافة مواقع التواصل وربطها بالفئة المستهدفة إلى جانب تحديد نوع المحتوى هل هو مقال أم فيديو، صور، أم كتب، أوراق تعليمية.. إاخ.

لا تعليقات