تنفيذ مشاريع كبرى في الكويت خلال 2015

0
35

إتمام الكويت تنفيذ مشاريع كبرى بنظام الشراكة بين القطاعين العام و الخاص موزعة بين قطاعات الطاقة الكهربائية و معالجة مخلفات الصرف الصحي و النفايات و السكك الحديدية و المترو بقيمة ثلاثين مليار دولار خلال عام 2015.

 مشاريع كبرى في الكويت 2015

بالرغم من هبوط أسعار النفط التي فقدت نحو 60 % من مستوى 115 دولارا للبرميل الذي كانت عليه في يونيو 2014 بفعل تخمة المعروض العالمي، تسعى الكويت الاستفادة من الإمكانيات المالية الهائلة التي تمتلكها البنوك و مؤسسات القطاع الخاص، و تمثل إيرادات النفط أكثر من 90 في المئة من إيرادات الميزانية العامة في الكويت.
و قال عادل الرومي المدير العام لهيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام و الخاص: إن أسلوب الشراكة هو المتبع لتنفيذ المشاريع الكبرى في الدول المتقدمة التي لا تعانى مشاكل في التمويل و هو نظام جيد يساعد على توفير المال فإن كان في الماضي ضرورة فالآن أصبح ضرورة حتمية لتخفيفه من عبء ميزانية الدولة في ظل انخفاض أسعار النفط.

مشاريع كبرى لإنتاج الكهرباء في الكويت

و ذكر الرومي إن هناك سبعة مشاريع كبرى ترتكز عليها الهيئة في الفترة الحالية نظرا لأهميتها الحيوية، و من بين المشاريع السبعة نجد ثلاثة مشاريع لإنتاج الكهرباء:

المشروع الأول

هو محطة الزور الثانية لتوليد الطاقة الكهربائية و تحلية المياه و الذي يكلف ما بين 400 إلى 500 مليون دينار و من المتوقع أن ينتج ألفي ميغاوات من الكهرباء و 102 مليون جالون من المياه.

المشروع الثاني

هو محطة الخيران لتوليد الطاقة الكهربائية و تقطير المياه و التي تبلغ كلفتها نحو 1.25 مليار دينار و من المتوقع أن تنتج ألفي ميغاوات من الطاقة الكهربائية.

المشروع الثالث

و هو مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية بنظام مزدوج من الطاقة الشمسية و الغاز الطبيعي و تبلغ كلفته نحو 300 مليون دينار و ستبلغ طاقته الإنتاجية 250 ميغاوات، و هو مشروع جديد على غرار المشاريع المهمة التي تسعى لها الدول العربية مثلا مشروع إنشاء محطة الطاقة الشمسية في الأردن.
بالإضافة إلى هذه المشاريع هناك مشروعان للصرف الصحي و معالجة النفايات أولهما مشروع أم الهيمان لمعالجة مياه الصرف الصحي و ثانيهما مشروع معالجة النفايات البلدية الصلبة في منطقة كبد.

مشاريع كبرى التعليم

كما تشمل قائمة المشاريع مشروع إنشاء 12 مدرسة نموذجية موزعة على عدد من المحافظات بكلفة نحو 50 مليون دينار أما المشروع الأخير هو مشروع مركز العقيلة الترفيهي الثقافي و يكلف ما بين 30 إلى 40 مليون دينار.
و قال الرومي أن لنظام الشراكة بين القطاعين العام و الخاص فوائد جمة تجعله أفضل كثيرا من الأسلوب التقليدي المعتمد على المناقصات و أضاف أنه نظام يعطي ضمانة أن المشروع ينتهي في الوقت المخطط له، من بين الميزات الأخرى للقانون نجد أنه بإمكانية الأطراف اللجوء للتحكيم الدولي أثناء نزاع ما دون اللجوء للقضاء التقليدي.
على الرغم من انخفاض أسعار النفط و تراجع مداخيل الدولة من عائدات النفط زادت الكويت في ميزانية المشروعات الكبرى لعام 2015.

مزيد من الأخبار التي تهمك:
الكويت تتقدم للاستحواذ على مطار لندن سيتي
العملة الكويتية تربح جائزة أفضل إصدار للأوراق النقدية للعام 2015
ارتفاع معدلات الفائدة من طرف البنوك المركزية الخليجية

لا تعليقات