استمرار تراجع اسعار النفط خلال 2016 حسب اوبك

0
56

لن يحصل أي تغيير في أسعار النفط خلال السنة الجديدة 2016 إذ ستظل في انخفاض حسب ما أكدت عليه منظمة أوبك وذلك راجع الى وفرة العرض وزيادة الاحتياطات الأمريكية.
و بالزيادة الكبيرة للمخزون الأمريكي بحوالي 4.8 ملايين برميل يرى المستثمرون أن هذا الأمر يعد مؤشرا على تراجع الطلب على النفط في مقابل وفرة العرض وبذلك تستمر أسعار النفط في الانخفاض.
وقد سجل خام برنت أدنى مستوياته منذ دجنبر 2008 لما اندلعت الأزمة المالية العالمية إذ نزل إلى 36.33 دولار للبرميل في تعاملات يوم الإثنين وذلك بعدما جددت منظمة البلدان المصدرة للبترول المعروفة بأوبك استراتيجيتها المتمثلة في الإنتاج دفاعا عن حصتها السوقية أمام منافسيها .

 

وأكيد أن استمرار أوبك في الإنتاج سيؤدي إلى ارتفاع الفائض في المعروض سيما أن الإمدادات الإيرانية في تزايد مستمر مما يغرق الأسواق العالمية أمام تراجع كبير في الطلب وبذلك ستبقى أسعار النفط في تدن مستمر.
ومن الواضح أن الرفع من سعر الفائدة الأمريكية قد أدى إلى تحسن قيمة الدولار أمام باقي العملات العالمية ما أثر وبدون شك على أسعار النفط العالمية المسعرة بالدولار إذ تراجع الطلب على النفط من طرف المستثمرين المتعاملين بعملات أخرى .

ثاتير الدولار على اسعار النفط

و يرى مراقبون أن أسعار النفط قد تتحسن مع حلول سنة 2017 إذا ما خفض الإنتاج الزائد من المنتجين المرتفعي التكلفة ومن المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بما يقارب 1.25 مليون برميل يوميا حسب أوبك مع تراجع للإمدادات التي تأتي من خارج أوبك بمقدار 400 ألف برميل يوميا ما سيخفض من وفرة العرض إلا أن التخوفات مازالت قائمة من استمرار تراجع أسعار النفط حتى في السنة المقبلة نظرا لارتفاع الإمدادات الإيرانية من النفط إذ تهدف طهران إلى تقوية إنتاجها بما لا يقل عن 1 مليون برميل يوميا.
ويظل التفائل سائد في أوساط منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن تشهد السوق العالمية نوعا من الاستقرار ما سيجعل أسعار النفط تعرف انتعاشا تدريجيا مع ضرورة مراقبة الإمدادات الإيرانية.

لا تعليقات