اقتصاد مصر يتلقى دعما من السعودية

0
49

تلقى اقتصاد مصر مساعدات جديدة من طرف المملكة العربية السعودية عبارة عن استثمارات سعودية جلها حكومية والتي ستضخ في ثلاث سنوات حسب رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري تصل إلى نحو 8 مليار دولار أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وأعلن عنها في ختام الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي المصري و الذي انعقد يوم الثلاثاء المنصرم بالقاهرة ترأسه كل من شريف اسماعيل رئيس وزراء مصر و ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وسبق أن تلقى اقتصاد مصر دعما كبيرا من قبل مجموعة من الدول الخليجية من قبيل المساعدات التي قدمتها كل من السعودية و الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى الكويت بتكلفة إجمالية بلغت أزيد من 23 مليار دولار جاءت على شكل شحنات نفطية و ودائع بالبنك المركزي ومنح نقدية .
وجاءت هذه المساعدات من أجل تنمية اقتصاد مصر الذي مازال يعاني من مخلفات ثورة 2011 والتي كادت أن تدمر اقتصاد هذا البلد بالكامل إلا أن هذه الاستثمارات السعودية مازال يكتنفها المزيد من الغموض إذ لم يتم تحديد قيمتها كما لم تتوضح معالم هذه الاستثمارات الجديدة وما إذا كانت الحكومة المصرية ستستفيد منها ام لا .

استثمارات سعودية لتنمية اقتصاد مصر

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد ذكرت أن الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بدعم اقتصاد مصر عبر زيادة حجم الاستثمارات السعودية و دعم حركة النقل في قناة السويس من طرف السفن السعودية علاوة على تلبية حاجيات مصر من المواد البترولية لخمس سنوات .
وتعتزم الحكومة المصرية تأمين المزيد من المساعدات من أجل دعم اقتصادها عبر إجراء محادثات مع كل من السعودية والكويت والإمارات المتحدة حسب ما تناقلته وسائل الإعلام، و تلقت الحكومة المصرية ضربة موجعة من إسرائيل التي ستعمل على تصدير الغاز الطبيعي إلى مصرلتتحول هذه الأخيرة من مصدر للغاز الطبيعي إلى مستورد له.
وأكد مصطفى عبد السلام الكاتب الاقتصادي أن هذه المساعدات المتمثلة في ضخ المزيد من الاستثمارات السعودية مفيدة لتنمية اقتصاد مصر إلا أنه عبر عن خيبة أمله لعدم تضمن هذه المساعدات لأي نوع من المنح والمساعدات المجانية ولا حتى الودائع المساندة والتي تضاف لاحتياط مصر الأجنبي.
ويتساءل الخبير الاقتصادي عبد النبي عبد المطلب عن دور مجلس الشعب المصري إذا ما سيكون له دور رقابي تشريعي، أم أنه سيكون فقط داعما للسلطة التنفيذية ؟ وإذا ما كانت مصر ستستفيد من هذه المساعدات في غياب أي خطة استثمارية واضحة المعالم متخوفا من أن تكون مجرد وعود سياسية فارغة.

اقتصاد مصر ينتعش بدعم من السعودية

وزيادة الاستثمارات فقط ليس كفيلا بمعالجة الانهيار الاقتصادي الذي يعاني منه اقتصاد مصر و هذا ما أكد عليه البرلماني المصري السابق يحيى عقيل ويخشى أن تكون هذه المساعدات لمصر مرتبطة بالدعوة الأمريكية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية عبر تشكيل قوة مجموعها 100 ألف جندي الأمر الذي لن يكون مستحيلا على مصر ما سيزيد لا محالة من تدهور الاقتصاد المصري و قد بلغ حجم خسائر الدول العربية الناجمة عن النزاعات بعد الربيع الأول ما يفوق تريليون دولار ما أدى إلى تراجع معدلات نمو اقتصادات هذه الدول.

و لمطالعة المزيد إليك المقالات التالية:

حالة اقتصاد العالم العربي سنة 2016

تقرير البنك الدولي عن قيمة أموال المهاجرين المحولة في 2015

ضربة جديدة للسياحة المصرية بعد سقوط طائرة ركاب روسية

لا تعليقات