تعويم سعر صرف العملة المحلية جنوب السودان

0
122

لنهوض بقيمة العملة المحلية جنوب السودان تبنى البنك المركزي سياسة اقتصادية جديدة في جنوب السودان و التي تهدف إلى زيادة سعر صرف الجنيه لمنافسة الدولار الأمريكي حيث قام البنك المركزي بالرفع من سعر الفائدة الأمريكية، بغية توحيد سعر الصرف الرسمي ل “الدولار” في البنك حيث بلغ فيه هذا الأخير 2.9 جنيه جنوب السودان بينما بلغ سعره في السوق الموازي أكثر من 18 جنيه جنوب السودان.

العملة المحلية جنوب السودان

وجاء في تصريح محافظ البنك المركزي كورنيليو كوريوم في مؤتمر صحفي “أن هذا القرار الأخير جاء نتيجة للعديد من الصدمات التي تعرض لها الاقتصاد، و الذي يعتمد على عائدات النفط المنتج محلياً و تصديره عبر دولة السودان” مما أدى إلى تراجع أسعار النفط عالمياً،  الذي أسفر عن خوف المستثمرين تجاه ما سيتخذه البنك المركزي، وقد خلف تدهورا في وزن العملة المحلية و ارتفاع معدلات التضخم، ناهيك عن المعاناة التي يعرفها جنوب السودان و التي تتمثل في تأزم الأوضاع الأمنية و الحروب و التراجع المستمر في سعر النفط الخام، الذي يعد مصدرا لمداخيل الدولة المالية، مما جعل قرار تعويم صرف العملة المحلية جنوب السودان ضرورة ملحة لنهوض باقتصاد السودان و بالتالي تحقيق التقدم الذي تسعى له السودان.

العملة المحلية جنوب السودان

إذ تابع في تصريحه أن تعويم سعر صرف العملة المحلية جنوب السودان سيسهل الحصول على العملة الصعبة من قبل المستثمرين بالإضافة إلى القضاء على وجود معدل مواز لسعر الصرف الرسمي في السوق إلى جانب تدفق الاستثمارات الأجنبية و المهم توفير فرص العمل.
و قد أكد أن تبني هذه السياسة الاقتصادية الجديدة ستنعكس سلبيا على الحكومة حيث لن تستطيع أن تتدخل في معدل الصرف الذي يحدد مسبقا من طرف السوق إلا بأخذ احتياطاتها من العملة الصعبة. و يخشى محافظ البنك المركزي لجنوب السودان مخاطر مستقبلية تنجم عن هذا القرار حيث ستكون له تأثيرات بالغة على أصحاب الدخل المحدود من العاملين في القطاع العام و ارتفاع معدل التضخم في أسعار السلع الضرورية.

إقرأ المزيد:

أسباب ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية

عدم رفع الدعم الحكومي على السلع

احتمال رفع الفائدة الأمريكية لتخطي الأزمة الحالية

لا تعليقات