جل الاستثمارات السعودية حكومية ستضخ في ثلاث سنوات حسب رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري

0
25

صرح السيد عبدالله بن محفوظ رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري بأن المملكة العربية السعودية تعمل على ضخ استثمارات جديدة في مصر تبلغ قيمتها حوالي 30 مليار ريال أي ما يعادل 8 مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات توجه مجملها لدعم البنيات التحتية بهذا البلد.
فبالإضافة إلى دعم البنية التحية بمصر ستساهم الاستثمارات السعودية كذلك في تلبية حاجيات مصر من البترول لخمس سنوات وكذا الرفع من حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية وجل هذه الاستثمارات تحمل بصمة حكومية وجه بها خادم الحرمين.

رئيس مجلس الاعمال السعودي المصري

فبعد المؤتمر الاقتصادي الذي عقد بشرم الشيخ في منتصف مارس الماضي لجلب استثمارات جديدة بملايير الدولارات قصد تحويل قناة السويس إلى أبرز الممرات الملاحية بالعالم وبذلك تستفيد الدولة المصرية مما ستضخه هذه القناة من الأموال الضخمة لمعالجة أزمة البطالة التي تعصف بالبلد ،و ينتظر أن يعقد اجتماع للمتابعة بين السعودية والمسؤولين المصريين في الخامس من يناير المقبل بالرياض وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية .
وقال رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري أن أداء المجلس التنسيقي السعودي المصري يجري على قدم وساق قصد الإسراع في إنجاز هذه الاستثمارات تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين كي لا تتجاوز مدة الإنجاز ثلاث سنوات وستكون الحكومة بجانب المستثمرين السعوديين لضمان حقوقهم على أرض مصر .

 

واشتغلت الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة على تنظيف مخلفات حكم مبارك إذ أجرت تعديلات كبيرة على قانون ضمانات وحوافز الاستثمار وكذا قانون المزايدات والمناقصات وخرجت بقرارات لفض الخلافات مع المستثمرين في مجموعة من القطاعات أبرزها السياحة و الزراعة و العقارات والملاحة. وستساعد هذه الإجراءات الدولة المصرية في جذب الاستثمارات وجلب العملة الصعبة بالإضافة إلى بث الطمأنينة في نفوس الراغبين في الاستثمار بمصر.
وكانت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت قد قدمت 23 مليار دولار في صورة شحنات نفطية ومنح نقدية و ودائع بالبنك المركزي دعما للاقتصاد المصري من أجل تجاوز المخاوف التي خلفتها ثورة 2011 .

لا تعليقات