شركة تيلوس الكندية تدفع 7.34 ملايين دولار تعويضا لزبنائها

0
23

وافقت شركة تيلوس الكندية للاتصالات على دفع غرامة مالية قدرها 7.34 ملايين دولار كتعويض لعدد كبير من زبنائها السابقين و الحاليين المشتركين في خدمة الهاتف الخلوي حسب ما صرح به المكتب الكندي للتنافسية (Compétition bureau).
و قد تم التوصل إلى هذا الإتفاق بعد أن قامت الشركة الكندية بإعلانات كاذبة و مضللة أو سمحت بها بخصوص الرسائل النصية غير المجانية و يعتبر هذا المبلغ المذكور أعلاه التعويض الأكبر الذي يتم التوصل إليه لغاية الآن بعد التحقيقات التي قام بها المكتب الكندي للتنافسية .
كما أبدت شركة تيلوس الكندية استعدادها للتبرع بمبلغ إجمالي قدره 250 ألف دولار لثلاث جمعيات تعمل و تنشط في مجال توعية مستهلكي الاتصالات الخلوية في كندا حول حقوقهم و مسؤولياتهم.

شركة تيلوس الكندية ثاني أكبر منافس لشركة بيل كندا

و تعتبر تيلوس (Telus) شركة كندية للاتصالات أنشأت سنة 1990 و يوجد مقرها الرئيسي في فانكوفر و هي ثاني أكبر مشغل للاتصالات في البلاد بعد شركة بيل كندا (Bell Canada) و تقدر إيراداتها السنوية بنحو 8.4 مليار دولار و يبلغ عدد مشتركيها في الإنترنيت حوالي 1.05 مليون مشترك أما بالنسبة للمشتركين في الهاتف الخلوي فبلغ عددهم 4.5 مليون مشترك و توفر هذه الشركة الكندية مجموعة من الكابلات و منتجات و خدمات الاتصالات اللاسلكية و هي المزود المحلي الأساسي للخدمة الهاتفية في ألبرتا و في أجزاء من شرق كيبيك كما أنها المنافس الأول و القوي لشركة الاتصالات بيل كندا و شركات الهاتف الأخرى في أجزاء كثيرة من كندا.

روجرز و شركة تيلوس الكندية تدفعان تعويضا لزبنائهم

و كان المكتب الكندي للتنافسية قد فتح تحقيقا في الموضوع منذ سنة 2012 و الذي خلص فيه إلى أن مجموعة من المشتركين في خدمة الهاتف الخلوي لدى بعض شركات الاتصالات قد اضطروا لدفع مبالغ مالية هامة لقاء ألعاب و تسليات إلكترونية دون أن تكون لديهم النية بالاشتراك بها، و بنتيجة هذا التحقيق دفعت شركة روجرز (Rogers) للاتصالات في مارس الماضي مبلغ بقيمة 5.42 ملايين دولار لعدد كبير من زبائنها في خدمة الهاتف الخلوي .
و يعتبر المكتب الكندي للتنافسية وكالة فدرالية مستقلة أسست سنة 1952 و هو المسؤول عن مكافحة الممارسات المنافية للمنافسة الشريفة التي تأثر على السوق و التي يحظرها قانون المنافسة .

لا تعليقات