صناعة استخراج الفحم تنتهي في بريطانيا

0
16

قررت الحكومة البريطانية إغلاق مناجم الفحم في يوركشاير بشمال انجلترا لتضع بذلك نهاية محزنة لقطاع صناعة استخراج الفحم بهذا البلد.
و ستجعل الحكومة البريطانية بهذا القرار نحو 450 عاملا يخسرون وظائفهم كما ستودع قرونا من العمل في صناعة استخراج الفحم من منخفضات عميقة في انجلترا.
و بوضع حد لصناعة استخراج الفحم تكون بريطانيا قد ساهمت في تدمير ثرواتها الصناعية التي تفتخر بها حسب ما أكد على ذلك مسؤول باتحاد التجارة البريطاني فيل وايتهيرست و الذي أضاف أن العاملين في هذا المجال قد تمسكوا بعملهم لأعوام كثيرة و سيضطرون اليوم إلى البحث عن وظائف أخرى قبل تدمير آخر الآبار التي تحتوي على أزيد من ثلاثين مليون طن من الفحم.

صناعة استخراج الفحم

و كانت بريطانيا يوم الأربعاء قد أعلنت على لسان وزيرة الطاقة أنها تنوي إغلاق جميع المحطات الكهربائية التي تستخدم الفحم خلال 10 سنوات المقبلة أي بحلول سنة 2025 و قالت أنه من غير المقبول أن تظل المملكة المتحدة معتمدة على الفحم الملوث للبيئة.
و نزل قرار إنهاء صناعة استخراج الفحم على العمال المشتغلين في هذا القطاع كالصاعقة و أصبحوا كالسجين الذي ينتظر أن ينفذ به حكم الإعدام إذ تراجعت معنوياتهم حيث اعتبر ما كانوا يقومون به مجرد نفايات صناعية و هذا ما صرح به أمين أحد أفرع الاتحاد الوطني لعمال المناجم كيث بولسون.

عمال المناجم

و سيتلقى هؤلاء العمال مجموعة من المكافآت مقابل عملهم بواقع 12 أسبوع من متوسط أجورهم و أكيد أنه مهما بلغ ثمن هذه التعويضات لن تعوضهم عن سنوات العمل المتعب و الشاق الذي كانوا يقومون به لأجيال متعاقبة ليجدوا أنفسهم اليوم بدون عمل، و كان هذا النشاط الذي يشغل 500 ألف عامل قد شهد مصرع 17 عاملا منذ البدء في صناعة استخراج الفحم بمنجم كلينغلي في غرب يوركشاير سنة 1965 و الذي كان يضم 2000 عاملا في أوج عطائه.
و من المنتظر أن تنطلق يوم السبت بنتونغلي مسيرة منددة بقرار الحكومة البريطانية إنهاء صناعة استخراج الفحم بالمناجم كما سيستقبل المتحف الوطني لاستخراج الفحم وايكفيلد تجمعا لإحياء ذكرى العمال الذين كانوا يعملون بمناجم الفحم قبل اعلان وزيرة الطاقة نهاية صناعة استخراج الفحم بابريطانيا.

مزيد من الأخبار:
استثمارات قطر في بريطانيا تتفوق في سنة 2015
أمريكا تحاول منع أوروبا منح الصين وضع اقتصاد السوق
أبرز الأحداث الاقتصادية سنة 2015

لا تعليقات