طارق قابيل يترأس وفد مصر في المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية بكينيا

0
14

يترأس المهندس طارق قابيل وزير التجارة و الصناعة الوفد المصري الذي سيمثل مصر في فعاليات المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية بكينيا، هذا المؤتمر الذي سيقام بالقارة السمراء كنوع من التكريم و الاعتراف بمجهدات القارة الإفريقية، و أيضا سيتم الاحتفال بمرور عشرين سنة على إنشائها و ذلك باختيار العاصمة الكينية نيروبي لتنظيم هذا المؤتمر في دورته العاشرة، و ذلك يحدث لأول مرة منذ تأسيس منظمة التجارة العالمية سنة 1995 التي كانت قد شهدت مراكش مؤتمر تأسيسها سنة 1994.

من المتوقع أن يغادر الوفد المصري برئاسة طارق قابيل عشية اليوم مصر نحو كينيا لحضور المؤتمر الوزاري العاشر المقرر عقده ما بين 15 – 18 ديسمبر الجاري، حيث سيستضيف هذا المؤتمر وزراء الـ 163 دولة الأعضاء بالمنظمة، بالإضافة إلى استضافة وزراء الدول الحاصلة على صفة مراقب و أيضا سيستضيف المؤتمر العديد من ممثلي الهيئات و المنظمات الدولية بما فيها المنظمات الحكومية و الغير الحكومية.
أهم الملفات المقرر تداولها عبر المؤتمر العاشر لمنظمة التجارة العالمية بعد أن يفتتحه رئيس الدولة المستضيفة كينيا كما هو مفترض، التفاوض حول موضوعات الدوحة و التي تعرف باسم الحزمة المصغرة، و التي تحتوي على العديد من الملفات المهمة مثل ملف الزراعة و التنمية، و تداول أيضا الحزمة الخاصة بالدول الأقل نموا، و طرق موضوع الشفافية في ملف القواعد و التجارة في الخدمات.

المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية بكينيا

كما من المتوقع أيضا أن يتم تداول الخلافات القائمة بين الدول الأعضاء بالمنظمة حيث لم تسفر الاجتماعات المنعقدة مؤخرا عن أي نتيجة، مما سيضع المسؤولية على عاتق وزراء تجارة الأعضاء المنظمة بالخروج بأفكار إيجابية تنقذ مفاوضات جولة الدوحة و أيضا النظام التجاري العالمي، بحيث تكون فرصة لخلق فرص جديدة لتجاوز الخلافات و استغلال هذا المؤتمر للتقدم نحو خلق تعاون إيجابي يثمر نتائج إيجابية تفيد المنظمة خلال الفترة المقبلة، و تجد حلولا مناسبة لتضارب الآراء الواقع ما بين الدول النامية أو الأقل نموا التي ترى أنه يجب الوصول إلى اتفاقيات في كافة بنود إعلان الدوحة للتنمية، عكس الدول المتقدمة التي تنادي بغلق جولة الدوحة لتنمية و عدم الاستمرار في التفاوض خاصة أنها أخفقت في التوصل إلى أي اتفاق على مدار الأربعة عشر عاما الماضية، لذا الأفضل بالنسبة لها البدء في فتح ملفات موضوعات جديدة كالمنافسة و الاستثمار و المشتريات الحكومية.

ومن المقرر أن يلقي رئيس الوفد المصري طارق قابيل كلمته في المؤتمر بصفته وزير التجارة و الصناعة بالمصر، حيث سيؤكد موقف مصر في دعم النظام التجاري المتعدد الأطراف و في المقابل سيحرص على توجيه دعوة إلى كل الأعضاء بعدم ممارسة أي ممارسات غير عادلة في التجارة الدولية قد تؤدي إلى انسياب حركة التبادل التجاري العالمي.
بالإضافة إلى ذلك سيقوم طارق قابيل في المشاركة في العديد من الاجتماعات الخاصة و التي ستضم العديد من الدول العربية و مجموعة من الدول الإفريقية، كما سيتم على هامش فعاليات المؤتمر عقد اجتماع مع الـ 90، و أيضا سيعقد العديد من المباحثات المكثفة مع عدد مهم من الدول المشاركة في المؤتمر مثلا: فرنسا، البرازيل، اسبانيا، جنوب إفريقيا، السنغال، ايطاليا، موريشيوس، الصين و الهند، كما سيتم عقد لقاء مع السكرتير العام لمنظمة الأونكتاد.

طارق قابيل رئيس الوفد المصري

عبر تصريحات وزير التجارة و الصناعة طارق قابيل يتضح أن مشاركة مصر في منظمة التجارة العالمية هو يضمن لمصر القيام بدور فعال في تطوير منظومة التجارة العالمية، و هو فرصة لإنجاح مفاوضات جولة الدوحة للتنمية الذي كان قد لاقى تعثرا كبيرا خلال السنوات الماضية، و الذي من شأنه تحقيق تطور حقيقي يخدم مصالح الدول النامية إذا ما نجحوا في تفعيله من خلال هذا المؤتمر العاشر. كما أنها فرصة لاستقطاب مستثمرين لمصر و ذلك بإقامة مشاريع جديدة تساهم في إنعاش الاقتصاد المصري خلال هذه المرحلة العصيبة التي تشهدها مصر.
بالإضافة إلى طارق قابيل رئيس الوفد المصري الذي يضم العديد من الأسماء الوازنة كالسفير عمرو رمضان مندوب مصر الدائم بجنيف، أحمد طلعت رئيس المكتب التجاري المصري بجنيف، السفير أشرف إبراهيم نائب مساعد وزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية، أشرف مختار رئيس الإدارة المركزية لمنظمة التجارة العالمية بقطاع الاتفاقات التجارية، و المستشار التجاري سليمان خليل رئيس المكتب التجاري المصري بنيروبي و طبعا لا ننسى سفير مصر بكينيا.

لا تعليقات