علاقات كندا بأمريكا تتحسن بعد النزاع حول اللحوم

0
35

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإلغاء قانون منظمة التجارة العالمية الذي كان يكلف الكنديين المنتجين للحوم الأبقار و الخنازير أزيد من مليار دولار سنويا ما يعطي إشارة لبداية تحسن علاقات كندا بأمريكا .
وأشار وزراء حكوميين أن علاقات كندا بأمريكا ستعود كما كانت أو أفضل باستئناف تجارة لحوم الأبقار و الخنازير بين البلدين الجارين بمستوياتها المعهودة.
وكانت منظمة التجارة العالمية قد أقرت بأن منتجي اللحوم الكنديين يتعرضون للتمييز في المعاملة ما عرضهم لخسائر مالية ضخمة شارفت على مليار دولار سنويا ما دفعها للسماح لكندا باتخاذ إجراءات انتقامية ضد القواعد الأمريكية وضع بطاقات بلد المنشأ على اللحوم ما يكلف كندا 757.14 مليون دولار في شكل أسعار منخفضة ومبيعات مفقودة وهذا ما أدى إلى توتر العلاقات بين كندا بأمريكا.

4044415434

ما دفع الكونجرس الأمريكي إلى الموافقة على إلغاء القواعد الأمريكية الموضوعة منذ 2009 والتي تشترط وضع بطاقات الغداء لتحديد بلد المنشأ من طرف منافذ البيع بالتجزئة ما ساهم في عودة علاقات كندا بأمريكا إلى سابق عهدها.
وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية الشريك الاستراتيجي الأكبر لكندا وهي أكبر مستثمر أجنبي بهذا البلد كما أن كندا تعتبر هي الأخرى ثالث أكبر مستثمر في أمريكا و يأتي اقتصاد كندا كسابع أكبر اقتصاد بالعالم و يقاس بالدولار الأمريكي في أسعار صرف السوق كما أنها عضو فعال في منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية .

KJCW389kjcredmeat-617x416

ويعتبر قطاع اللحوم الحمراء كلحم البقر و الخنزير و العجل ولحم الحمل من أهم قطاعات الإنتاج في كندا بنسبة 27% وتتوسع في الأسواق المحلية و العالمية و لكون الولايات المتحدة الامريكية أكبر سوق لتصدير البضائع الزراعية فإنها تأخذ أكثر من نصف صادرات الغداء الكندية و بالمقابل فإن كندا هي السوق الأكبر للسلع الزراعية الأمريكية ولهذا نجد ضرورة عودة علاقات كندا بأمريكا قوية وفي أفضل حال.

لا تعليقات