مكونات خطة التسويق الرقمي – الجزء الثالث –

0
24

بعد أن تحدثنا في الجزء الأول على نموذج SOSTAC وبيان منهجها التطبيقي في استراتيجية التسويق، وتحدثنا كذلك على العملاء المستهدفين. وتحدثنا في الجزء الثاني على تحليل المنافسة والشركاء والوسطاء، وكذا تحليل الوسطاء وتحليل الكفاءات، .وسنتحدث إن شاء الله في الجزء الأخير من خطة التسويق الرقمي عن اتجاهات السوق واستراتيجية Strategy والسوق المستهدف وعناصر استراتيجية التسويق الرقمي. وسنتحدث أولا اتجاهات السوق.

SEO-tactics_v2012
خامساً: اتجاهات السوق – الفرص والتهديدات.

يجب أن يكون المسوقين على علم بكل هذه المتغيرات التي تحدث في السوق، فنحن نعلم أن كل سوق له اتجاهات خاصة به التي تؤثر فيه، سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو سلوكية. فعند الدخول إلى سوق جديد أو عند تطبيق استراتيجية خارجية في سوق معين إما أن تؤثر على عملك بفرصة أو تهديد.

استراتيجية – Strategy : كيف نصل إلى هناك؟
تحليل الوضع يخبرنا عن وضعيتنا الحالية، والأهداف توضح اتجاهاتنا المستقبلية، أما الاستراتيجية فيمكن تلخيصها في الكيفية التي سنصل بها إلى الهدف، ويتطلب وضع الخطة والقدرة على رؤية الصورة بشكل أوضح لما قد يحدث في المستقبل، لذلك يفضل التريث في تنفيذ كل خطوة حين لا نكون على علم كامل بالسوق الذي نود دخوله، أو بالأدوات التي نستخدمها.

لنعتبر الاستراتيجية هي أصغر جزء في خطة التسويق الالكتروني، ولكن في الواقع الأكثر صعوبة. هناك تسعة عناصر رئيسية التي تحتاج إلى النظر فيها بعناية فائقة، سوف يتم شرحها بكل تفصيل.

SEO-tactics_v2012
لكي تكون بدايتك قوية وصحيحة يجب تقسيم الاستراتيجية الى قسمين رئيسيين وهما:

القسم الأول: السوق المُستهدفة

أي تقسيم الأسواق إلى عدة قطاعات واختيار القطاعات الصحيحة التي تعنيك، لاستهدافها بشكل مركز، وتحديد من هم العملاء الذين يريدون منتجاتك أو خدمات معينة بصورة شديدة لأنهـا تحقق لديهم حاجة موجودة بالفعل وهناك طلب عليها.

القسم الثاني : التمركُـز

الصورة الذهنية المستهدفة: بمعنى أدق تحديد كيف تريد أن ينظر النـاس إلى موقعك، وإبراز علامتك التجارية الخاصة بصورة معينة في أذهان السوق المستهدف الخاص بك.

never-ending-cycle-of-growth

تسعة عناصر لاستراتيجية التسويق الرقمي يجب ألا تُهملها!

وفيما يلي تسعة عناصر رئيسية التي يجب مراعاتها عند بناء استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك. من خلال تجربة في هذا المجـال ، فقليلا ما تجد أن شركة تستخدم كل هذه المكونات التسعة، في الواقع يتم التركيز على أشياء وأشياء أخرى يمكن تأجيلها أو تقوم بها أطراف أخرى، فقط اتبع و استخدم مـا يخدم هدفك.
١ – الأسواق المستهدفة (ضروري)
٢ – الأهداف (من المفيد أن نلخص ما الأهداف يجب أن تحققها الاستراتيجية)
٣ – التمركُز Positioning (ضروري)
٤ – الإجراءات (يتم تحديثها في الاستراتيجية مع الوقت)
٥ – الشراكة (التحالفات الاستراتيجية من المفترض أن تُسهل عملية التسويق)
٦ – التسلسل (أي استراتيجية يتم بناءها في تسلسل لضمـان تحقيقها)
٧ – تكامل البيانات
٨ – الأدوات التكتيكية أو قنوات التسويق الالكتروني
٩ – المشاركة والتفاعل مع العملاء

لا تعليقات