ميزانية السعودية ستصدر الاثنين المقبل

0
19

تترقب الأوساط المالية صدور ميزانية السعودية والتي يتم الإعلان عنها في الأيام العشر الأخيرة من كل شهر دجنبر و ذلك في جلسة مجلس الوزراء التي تنعقد يوم الاثنين من كل أسبوع.
و كانت ميزانية السعودية قد سجلت عجزين خلال الست سنوات الأخيرة كان الأول سنة 2009 والذي بلغ 87 مليار ريال عقب الانخفاض الكبير في أسعار النفط نتيجة الأزمة المالية التي ضربت العالم سنة 2008 و الركود الحاصل آنذاك في الاقتصاد العالمي ما تسبب في تراجع الطلب على النفط، مما كان لزاما إلى إحداث إصلاحات في الاقتصاد السعودي لإعادة تشكيله.

ميزانية السعودية 2016

أما العجز الثاني فكان في عام 2014 وقد وصل إلى نحو 66 مليار ريال فيما حققت في السنوات الأخرى فائضا كان أكبرها سنة 2012 و الذي بلغ 374 مليار ريال، أما ميزانية السنة الفارطة أي 2015 فيتوقع أن تعرف عجزا يصل إلى 430 مليار ريال حسب المحللين.
كما يتوقع الخبراء أن تعرف ميزانية السعودية لسنة 2016 عجزا قدره 294 مليار ريال أي حوالي 78.5 مليار دولار وفي هذا الإطار طالبت وزارة المالية السعودية الجهات الحكومية بإعادة الأموال المخصصة لمشروعاتها في ميزانية هذه السنة والتي لم يتم إنفاقها سعيا منها لترشيد الإنفاق مع الانخفاض المستمر لأسعار النفط في الأسواق العالمية.
و بلغت احتياطيات المملكة العربية السعودية ما يزيد عن 650 مليار ريال و قيمة الأصول الموجودة لديها حوالي 2.5 ترليون ريال بالإضافة إلى 1.8 ترليون ريال من الودائع. أما السيولة فقد تجاوزت 1.7 ترليون ريال وهذه عوامل تساند التوقعات القائلة باستمرار السياسة المالية التوسعية للمملكة و ومواصلة النمو في الإنفاق العام بغض النظر عن أسعار النفط المنخفضة.

ميزانية السعودية 2016

و تعتبر السعودية البلد الأكثر إنفاقا على الدعم في الخليج بالرغم من أثار انخفاض أسعار النفط العالمية على الاقتصاد الخليجي، فبحسب صندوق النقد الدولي أنفقت المملكة العربية السعودية ما يقارب 100 مليار دولار بنسبة 13% من الناتج المحلي الإجمالي على دعم منتجات الطاقة خلال هذه السنة.
إلا أن 60% من هذا الدعم تخصصه الدولة للشركات و ليس للمواطنين ما يجعل ميزانية السعودية تستنزف بجانب مواردها الطبيعية إذ نجد أن المملكة توفر ثاني أرخص سعر للتر الواحد من البنزين بنحو 12 سنتا بعد فنزويلا و نجد كذلك أن مجموعة من الشركات السعودية تفرط في استهلاك الطاقة و المياه لأسعارها الشبه مجانية، و يبلغ استهلاك السعودية 25% من إنتاجها من النفط ما يحد من الكميات المتاحة للتصدير.

أخبار أخرى:
أسعار النفط تنهي 2015 بانخفاضات حادة
مؤشر سوق الإمارات المالي انخفض بنسبة 6.5 خلال 2015
تراجع أسعار تذاكر الطيران في الإمارات

لا تعليقات