خطة خمسية تقلص اعتماد سلطنة عمان على النفط بمقدار النصف

0
23

تنوي حكومة سلطنة عمان اعتماد خطة خمسية بهدف خفض اعتماد اقتصادها على النفط بمقدار النصف بسبب هبوط أسعار النفط الذي عرفه عام 2015، و ما ترتب عنه من ضغط على مالية الدولة.
و كشفت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط في بيان لها أمس عن تفاصيل خطة خمسية 2016-2020، و تقول خطة خمسية إن أكثر من خمسمئة برنامج و سياسة ستسعى إلى تنويع الاقتصاد العماني إلى قطاعات أخرى مختلفة خاصة منها القطاعات التي تم اختيارها كقطاعات واعدة تساهم في عملية التنويع الاقتصادي و هي(الصناعة التحويلية، النقل و الخدمات اللوجستية، و السياحة، و الثروة السمكية، و التعدين).
خطة خمسية

و تهدف خطة خمسية إلى تنويع اقتصاد عمان و ذلك بخفض مساهمة صناعة النفط على الناتج المحلي الإجمالي إلى حدود 22 في المئة مقابل 44 في المئة الذي كان عليه في السابق، و خفض مساهمة الغاز الطبيعي في الناتج المحلي الإجمالي إلى حدود 2.4 في المئة مقابل 3.6 في المئة سابقا.
و تستهدف خطة خمسية كذلك إلى تحقيق استثمارات سنوية للناتج المحلي الإجمالي في حدود 28 في المئة خلال فترة الخطة، و أن تحقق الاستثمارات المجمعة على مدار خمس سنوات 41 بليون ريال (106 بليون دولار) عكس 38 بليون ريال في خطة خمسية سابقا.

خطة خمسية

و اعتمدت الخطة تقديرات تعكس الإطار المالي في المدى المتوسط خلال سنوات الخطة معتمدة على فرضية أسعار تصاعدية للنفط الخام تبدأ من 45 دولارا في العام 2016 للبرميل، و 55 دولار في 2017و 2018، لتصل إلى60 دولارا للبرميل في 2020 وكذلك ثبات حجم الإنتاج عند مستوى 990 ألف برميل في اليوم.
تبرر حكومة عمان اعتمادها على هذه الخطة بافتراض استمرار عجز موازنة الدولة خلال السنوات الخمس. و قد أعلنت الحكومة في ما سبق عن خطط لخفض العجز إلى 3.3 مليارات ريال هذا العام مقابل عجز فعلي بلغ 4.5 مليارات ريال، و ذلك من خلال حزمة من الإجراءات نجد على سبيل المثال رفع معدلات ضريبة الدخل على الشركات و المؤسسات و الحد من الإعفاءات الضريبية، إضافة إلى خفض الإنفاق بنسبة كبيرة تم تعديل الأسعار المحلية لبيع الوقود بحيث تكون متوافقة مع الأسعار العالمية.
اقرأ أيضاً:
العملة الكويتية تربح جائزة أفضل إصدار للأوراق النقدية للعام 2015
جل الاستثمارات السعودية حكومية ستضخ في ثلاث سنوات حسب رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري
أثار انخفاض أسعار النفط العالمية على الاقتصاد الخليجي

لا تعليقات