سجلت واردات السيارات تراجعا بنسبة 2.5 مليار دولار سنة 2015

0
15

سجلت فاتورة واردات السيارات 2.559 مليار دولار و ب140.111 وحدة خلال سنة 2015 مقارنة بعام 2014، حسب التصريح الذي جاء به وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب خلال منتدى المجاهد.
بلغت واردات السيارات في سنة 2014 ما يعادل 6.34 مليار دولار في حين سجل عدد المركبات المستوردة 439.637 وحدة، الشيء الذي يعني التراجع في قيمة فاتورة واردات السيارات التي وقد بلغت 40.3 في المائة أي ما يساوي 3.781 مليار دولار خلال سنة 2015 مقارنة بعام 2014، في حين انخفضت عدد السيارات المستوردة بنسبة 32 في المائة.

 واردات السيارات

و أردف وزير الصناعة و المناجم بأن هذه النتائج هي أولى انعكاسات تطبيق دفتر الشروط المتعلق بوكلاء السيارات.
و أكد بوشوارب أن المفاوضات التي أجريت من أجل إنشاء وحدة إنتاج مع كل من بيجو وفيات و إيفيكو و هيونداي للشاحنات، عرفت تحسنا ملحوضا.
و تابع من خلال المحادثات التي أجريت مع الشريك الإيراني، أن علامة نيسان قد أعربت عن رغبتها في تواجدها في الجزائر، مشيرا على أن الصناعة الألمانية لفولسفاغن اتخذت قرارها لأجل فتح مصنع لتركيب السيارات في الجزائر بعد أن ترددت لبعض الوقت.

 واردات السيارات

و أوضح الوزير أنه تم إطلاق دراسة بغية التوصل برؤية واضحة لسوق السيارات تحسبا لتطبيق رخص الاستيراد.
و بخصوص هذا الموضوع أكد بوشوارب على أنه تم العمل بحساب حصص السيارات ابتداءا من 1 يناير الحالي، مع مراعاة المبيعات المسجلة خلال السنتين الأخيرتين التي أخذت بعين الاعتبار من قبل وكلاء السيارات إلى جانب التصريحات الجبائية، علما أن بعض الوكلاء يصرحون بنتائج سلبية بينما يحققون أرقام أعمال مهمة.
و من المقرر الشروع في عمليات استكشاف منجمية اخرى على مستوى المنطقة الحدودية مع النيجر.
و تطرق الوزير الى عملية تقييم وضع المؤسسات التي تم خوصصتها في اطار القانون 04 -2001 التي شرع فيها.

إقرأ المزيد:

إحداث الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير “سفاكس”

المصادقة على مشروع قانون الموازنة لعام 2016

إقتصاد الجزائر إلى الانهيار بحلول 2017

لا تعليقات