بوسعيد: خطة الحكومة لإصلاح التقاعد ورفع الدعم عن السكر

0
21

أكد وزير الاقتصاد و المالية محمد بوسعيد، من خلال الندوة التي نضمتها وكالة المغرب العربي للأنباء من أجل مناقشة قانون المالية، أن خطة الحكومة لإصلاح التقاعد صارت جاهزة و سيتم عرضها على مجلس الحكومة من أجل المصادقة عليها ثم عرضها على البرلمان، و ذلك بعد التأجيل المتكرر للحكومة عن إعلان  هذه الخطة، خصوصا و أن موضوع إصلاح التقاعد يعد ورشا مستعجلا و مصيريا لإنقاذ هذا النظام من الإفلاس، وضمان حقوق المنخرطين فيه.

و قال بوسعيد ” إن إصلاح التقاعد بات واقعا ولا يمكن تضييع وقت آخر، لأن كل تأخير يكلف ميزانية الدولة الملايير”، حيث صرح بأن الصندوق المغربي للتقاعد سيسجل عجزا خلال العام الحالي و الذي سيبلغ حوالي أكثر من 6 مليارات درهم.

خطة الحكومة لإصلاح التقاعد

و أشار وزير الاقتصاد و المالية محمد بوسعيد، أن 800 ألف موظف من الدولة المساهمين في الصندوق المغربي للتقاعد هم الذين ستشملهم خطة الحكومة لإصلاح التقاعد، كما صرح بأن الحكومة ستقوم بالزيادة في الحد الأدنى للتقاعد من 1000 درهم إلى 1500 درهم، حيث ستشمل هذه الاستفادة 60 ألف شخص  كانوا يتقاضون 1000 درهم كتقاعد، بالإضافة إلى استفادة 45 ألفا من الأرامل من صندوق دعم الأرامل.

زيادة على ملف خطة الحكومة لإصلاح التقاعد، من بين الملفات التي أثارت الجدل أيضا على الصعيد الوطني، رفع الدعم عن السكر، حيث أكد بوسعيد أن الحكومة قررت رفع الدعم عن هذه المادة من أجل تخفيف العبء على صندوق المقاصة، وقد جاء تبرير الوزير لهذا القرار في كون الشركات فقط من تستفيد من هذا الدعم، مضيفا ” لذلك نقول دائما إن صندوق المقاصة منظومة غير عادلة”.

خطة الحكومة لإصلاح التقاعد

و أشار إلى أن الحكومة قررت تحويل جزء من الدعم الذي كان ينفق على السكر إلى البرامج الاجتماعية ، و المتمثل في نسبة 2 مليار درهم، في حين سيتم توجيه 50 في المائة إلى شراء التجهيزات الطبية للمستشفيات العمومية، أما النصف الآخر فسيوجه إلى صندوق التكافل الاجتماعي.

و كشف الوزير عن أرقام تبين تطور الأداء الاقتصادي للمغرب منذ تشكيل حكومة بنكيران، حيث سجل عجز الميزانية ما يقارب 7.2 في المائة سنة 2012، في حين عرفت سنة 2015 عجزا بلغ 3.5 في المائة، كما سجل العجز في الميزان التجاري تراجعا قدره 9.5 بالمائة خلال سنة 2012 إلى 1.5 في المائة.

لمطالعة المزيد:

تأخر التساقطات المطرية و الزيادة في الأسعار

الأزمة الاقتصادية الحالية تساهم في تراجع الإقبال على القروض

العمل على دعم قطاع الفلاحة و الفلاحين في الجزائر

لا تعليقات