ترويج الاستثمار في دبي بالمكسيك و بنما

0
25

بادر وفد من مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار – إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بإقامة مجموعة من الحملات الترويجية حول الاستثمار و الفرص التنموية و التجارة على الإمارات المتحدة و إمارة دبي بشكل خاص، و تتواجد المكسيك و بنما ضمن مستهدفات هذا الترويج من خلال توجه وفد المؤسسة مؤخرا إليهما بقيادة كل من فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، و خالد البوم، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار.
واستعرض رجال الأعمال و المستثمرين خلال الزيارة فرص مزاولة الأعمال في إمارة دبي وأبرز المزايا من حيث البنى التحتية المتطورة والموقع الجغرافي المتكامل.
و قال فهد القرقاوي، إن الزيارة التي قام بها وفدنا إلى البلدين تستهدف إلى توطيد شراكة الإمارات الثنائية مع كل من المكسيك و بنما، توسيع تغطيتنا للأسواق الاستراتيجية عبر الأميركيتين، وتمكين المستثمرين والشركات في المكسيك و بنما من الاتصال مع دولة الإمارات، ودبي بالتحديد و ذلك عن طريق نيل أفضل استفادة في مشاريعهم.
و أشار إلى أن المكسيك تتوفر على مكتب لهيئة “بر ومكسيكو” من أجل ترويج الاستثمار و التجارة في إمارة دبي خلال نهاية العام الماضي لتعزيز التجارة و الاستثمار بين الوجهتين، فيما سيربط بنما بدبي من خلال أطول رحلة تجارية عبر العالم، و ذلك عندما تستأنف الإمارات رحلاتها بين المدينتين بحلول الشهر القادم.

الاستثمار في دبي
و تلعب المكسيك حسب القرقاوي دورا إقليميا بتوفرها على ركائز اقتصادية متينة و تتواجد 90 في المئة من تجارتها بحوزة اتفاقيات التجارة الحرة، و تحتل كل من القطاعات الخدمية والزراعية والصناعية أكثر من 70 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. فالوقت الراهن فالمكسيك تصهر على تجديد بنيتها التحتية و ذلك بتعاون مع إمارة دبي التي بإمكانها توفير قاعدة مناسبة للوصول إلى النمو المنشود لاقتصادها الموجه للتصدير.
و التقى وفد مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار 90 شخصا يمثلون كبرى الشركات والمستثمرين في المكسيك وذلك خلال منتدى للشركات بدعم من سفارة الإمارات في المكسيك، فبما تم تنظيم اجتماعات بحضور مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين في المكسيك ومجموعة من نخبة رجال الأعمال في بنما والشركات القانونية.
و أضاف القرقاوي أن المؤسسة قدمت في بنما مزايا وجود البط الجوي المباشر بين بنما و دبي، بالإضافة غلى استعراض مختلف المجالات التي يمكن للشركات البنمية الاستفادة منها من خلال إمارة دبي من أجل الوصول غلى دول الخليج للتوسع في أعمالهم.
إقرأ أيضا:
دبي المدينة الأقل بصمة كربونية عالميا بحلول 2050
هبوط حاد في مؤشرات الأسواق الخليجية تأثرا بالعلاقات السعودية الإيرانية
كلف مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان الدولة العمانية مبالغ هائلة

لا تعليقات