الأسهم اليابانية تتراجع مع ارتفاع الين

0
14

شهدت الأسهم اليابانية اليوم الخميس و لليوم الرابع على التوالي تراجعا بسبب قرار البنك المركزي الصيني المتمثل في إضعاف اليوان ما أدى إلى ارتفاع حاد للين الياباني ما زاد من توتر أعصاب المستثمرين.
و كانت الأسهم اليابانية قد هبطت في تعاملات أمس الأربعاء لأدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر بعدما أعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية و هو ما اعتبره اليابان تهديدا جديا مما أسفر عن حالة من عدم اليقين السياسي جعلت المستثمرين يعزفون عن المخاطرة بالإضافة إلى تأثر المعنويات ببيانات غير رسمية تشير إلى تباطؤ اقتصادي في الصين و بالأخص لما تم وقف التداول في بورصة الصين يوم الثلاثاء.

ارتفاع الين يسبب انخفاض الأسهم اليابانية

وسجل مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية انخفاضا بمعدل 2.3% إلى 17767.34 نقطة محققا أدنى مستوى إغلاق له منذ الثاني من أكتوبر كما عرف مؤشر توبكس الياباني الأوسع نطاقا تراجعا بحوالي 2.1% إلى 1457.94 نقطة. فيما هبط مؤشر جيه بي إكس نيكي 400 إلى 13121.96 نقطة بمعدل بلغ 2.2%.
و انهار مؤشر الأسهم الصينية بنسبة تزيد عن 7% بعد الفتح بقليل الأمر الذي أوقف التداول للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع كما عرف قطاع الخدمات في الصين نموا بأبطأ وتيرة منذ 17 شهرا.

نيكي من بين الأسهم اليابانية التي تراجعت هذا اليوم

كما عرف الدولار الأمريكي تراجعا في قيمته بما يعادل 0.7% إلى ما يقرب 117.66 ين و هو مستوى لم يشهده منذ أواخر غشت المنصرم الأمر الذي أدى إلى انهيار أسهم المصدرين و غيرها من أسهم الشركات الكبرى.
و دخل الاقتصاد الياباني خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي دائرة الركود – شأنه شأن معظم الاقتصادات العالمية – و ذلك بسبب تداعيات زيادة ضريبة المبيعات من 5% إلى 8% اعتبارا من أول أبريل الماضي مع بداية العام المالي الحالي و الذي يبدأ في اليابان في أول أبريل و ينتهي في 31 مارس ما يزيد من احتمال استمرار ركود الاقتصاد العالمي في 2016.
للاطلاع على أخبار أخرى:
أسعار النفط العالمية تتراجع صوب أقل مستوى في 11 عاما
تحديات الاقتصاد العالمي في 2016 قد تخلق أزمة مالية جديدة
اقتصاد البرازيل يسجل أسوء ركود منذ 1901

لا تعليقات