تحسن إنتاج السمك خلال سنة 2015 في بومرداس

0
16

عرف إنتاج السمك ببومرداس تحسنا قليلا خلال سنة 2015 مقارنة مع السنتين المنصرمتين، حسب ما جاء في تصريح مدير الصيد البحري و تربية المائيات، وقد بلغت قيمة هذا الانتاج حولي 7500 طن في عام 2013 و 8000 طن سنة 2014، حيث انتقل إلىأزيد من 8500 طن سنة 2015، واكبته انخفاض في العرض و ارتفاع في الأسعار.

و جاء في لسان قادري الشريف من خلال حديثه مع وكالة النباء الجزائرية أن أغلية الإنتاج المحقق سنة 2015 عبارة عن أسماك زرقاء بالخصوص اسماك السردين التي عرف إقبالا كبيرا في الولاية إلى جانب شهرة هذا النوع من السمك في الجزائر، حيث تجاوزت كمية هذا الإنتاج 2500 طن بمعدل يومي  جيد تراوح ما بين 70 و 90 طنا.

إنتاج السمك

و في شهر يونيو وصل إنتاج السمك خاصة اسماك السردين ما يناهز 2000 طن، أما في شهر ماي وصل حوالي 1000 طن، وتقاسمت الأشهر الأخرى المتبقية من نفس السنة الإنتاج المذكور بكميات أقل.

و رافق هذا التحسن في الإنتاج ندرة في العرض، مما انعكس سلبا على الأسعار حيث تجاوز سعر الكلغ الواحد من السردين مع بداية سنة 2015 سقف ال400 دج ثم 500 دج ثم واصل الإرتفاع ليصل إلى 600 دج.

و قد شهد فصل الصيف انخفاضا في الأسعار، بعد المؤشرات الانتاجية التي تنبأت بموسم صيد جيد، حيث وصلت إلى 100 دج للكلغ الواحد لترتفع من جديد، وشهدت استقرارا إلى حدود هذا اليوم، حيث يتراوح الكلغ الواحد من السردين ما بين 350دج و450 دج.

إنتاج السمك

و تتمثل أهم العوامل التي ساعدت في هذا التحسن في الإنتاج إلى تحسن الضروف التي يعمل فيها الصياد الجزائري ناهيك عن ملاءمة المناخ في أغلب أشهر سنة 2015، الشيء الذي شجع الصيادين على تكثيف الجهود و الخرجات إلى عرض البحر واستغلال كل طاقاتهم.

كما لم يتم تسجيل مخالفات تذكر من قبل الصيادين وأصحاب السفن الذين منعوا من ممارسة نشاط الصيد في فترة ”الراحة البيولوجية” للأسماك الممتدة من 1 ماي إلى 31 أوت، حفاظا على تكاثر المادة السمكية، حسب ما جاء في تصريح قادري الشريف.

إقرا المزيد:

سجلت واردات السيارات تراجعا بنسبة 2.5 مليار دولار سنة 2015

تأخر التساقطات المطرية و الزيادة في الأسعار

الحكومة التونسية: سنة 2016 حرجة وصعبة و التفاؤل بحلول 2017

لا تعليقات