حجم مديونية شركات النفط الصينية والماليزية على حكومة السودان

0
15

سجلت مديونية شركات النفط الصينية والماليزية على حكومة السودان مايزيد عن 2 مليار دولار، حسب ما جاء في تصريح وزير النفط السوداني محمد زايد، وقد أثار هذا الرقم الكبيرحفيضة نواب البرلمان الشيء الذي دفعهم إلى التسائل عن الوجهة التي صرفت فيها عائدات النفط مالم تسدد الحكومة هذه المديونة الضخمة للشركات.
و أفاد الوزير أن قطاع النفط عرف تدهورا حادا بسبب ديون شركات النفط الصينية والماليزية على الحكومة و التي بلغت ما يناهز مليارين و 500 مليون دولار، ناهيك عن تراجع عدد من المستثمرين للإستثمار في هذا القطاع الحيوي.

B0712784_B753_45F0_885B_BBADAA3ACAD1شركات النفط الصينية والماليزية

و وضح محمد زايد للرأي العام و الصحفيين، أن حجم مستحقات الشركة النفطية الصينية لدى مملكة السودان بلغت نحو 2 مليار دولار، مقارنة مع نظيرتها الماليزية و التي وصلت إلى حوالي 300 مليون دولار، و أثار هذا الرقم الخرافي تساؤلات في صفوف نواب البرلمان السوداني مستغربين عن الوجهات التي صرفت فيها عائدات النفط التي تنتجها الشركات الصينية و الماليزية.
و أشار وزير النفط السوداني بأن الحكومة قامت بدفع حوالي 16 دولار عن كل برميل نفط، زيادة عن السعر العالمي لمستوردي المواد البترولية، وقال : “الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية من الموردين بزيادة 16 دولار عن السعر العالمي الرسمي، لسد العجز على أن تدفع مستحقاته المالية آجلا عن عمولة الدفع الآجل لقيمة النفط المستورد” حيث ربط هذه الخطوة التي اتخدتها الحكومة بأزمة الموارد.

شركات النفط الصينية والماليزية

و في نفس السياق أكد على أن الحكومة السودانية غالبا ما تلتجأ إلى الدين من شركائها من أجل سد العجز، و أشار الوزير بأن السودان لن تستطيع تصدير النفط مالم يبلغ الإنتاج 180 ألف برميل في اليوم.
و بشأن تواصل أزمة غاز الطهي في العاصمة الخرطوم، قال زايد أن سبب المشكلة هو الحصارالذي فرض على الحكومة وشح النقد الأجنبي.

إقرأ المزيد:

تكبد السودان خسائر تصل الى 7 مليار دولار بسبب توقف التجارة عبر الحدود.

تقدير عجز ميزانية السودان في 1.6 في المائة

وزارة السياحة و الآثار والحياة البرية: بلغت عائدات السياحة 930 مليون دولار في السودان

لا تعليقات