افتتاح مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بصلالة

0
49

افتتح امس مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بصلالة العمانية مبنى القاعات المتعددة الأغراض، تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بتمويل من شركة ريسوت الإسمنت و بحضور كل من محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى و المهندس سالم بن علوي باعبود الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة ريسوت للإسمنت.
و ألقى مدير عام للتنمية كلمة مع بداية الافتتاح ليرحب و يشكر بها راعي الحفل الدكتور المعولي، تم بعد ذلك قام المعولي الراعي الرسمي للحفل بقص الشريط من أجل بدأ بافتتاح المركز، و تابعه بعد تصفيقات الحاضرين فقرة ترحيبية من لدن أطفال المركز، و بعده مباشرة شارع راع الحفل و المدعوين بعمل جولة على أنحاء المركز من أجل التعريف بمرافقه، و استمع الراعي إلى شرح كل محتويات المركز من تجهيزات و خدمات التي تتوفر عليها القاعات الجديدة.
مركز الوفاء
يذكر أن المشروع يتضمن التجهيزات المكتبية و الأجهزة العلاجية حيث يحتوي المركز على أربع قاعات جديدة متعددة الوظائف، حيث نجد قاعة للعلاج الطبيعي و قاعة للعلاج الوظيفي و قاعة لعلاج و تقويم النطق و قاعة للجلسات الفردية، بالإضافة إلى مكاتب إدارية و قاعات لأولياء الآباء.
و عبر المعولي عن سعادته بإقامة هذا المشروع باعتباره إضافة جديدة لخدمات التأهيل للأطفال المعوقين و عائلتهم، لافتا أن المركز الذي بصدد افتتاحه اليوم يحتوي على كل ما يساهم في التأهيل من أدوات و مستلزمات ذات جودة عالية و أطر ذات كفاءة، فالقائمين على المركز كذلك يحاولن أن يبذلوا قصارى جهدهم من أجل تأهيل متقدم للأطفال المعوقين، و بين ذلك من خلال علامات الرضى الواضحة في نفوس الأطفال المعوقين و ذويهم من هذه الخدمة، و يأمل الراع أن يستمر القطاع الخاص بتقديم مثل هذه الخدمات في إطار برنامج الشراكة بين القطاع الخاص و الحكومي.
مركز الوفاء
و من جانبه صرح المهندس، سالم بن علوي بن محمد باعبود، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة ريسوت للإسمنت، بأن الهدف الرئيسي من وراء تقديم الدعم للمشروع هو المسؤولية التي تحملها الشركة نحو المجتمع و المساعدة في تطوير و تنمية قدرات أبنائنا خصوصا ذوي الإعاقة، و مدهم يد العون لتخطي الأثآر السلبية التي تسببها لهم الإعاقة.
مقالات أخرى:
تخمة المعروض تهوي بالنفط الكويتي إلى أدنى مستوى منذ 2002
الكويت تتقدم للاستحواذ على مطار لندن سيتي
البنك الدولي و تحقيق النمو الأخضر للبيئ

لا تعليقات