امتد شبح التباطؤ الصيني إلى البورصات الخليجية

0
35

اجتاحت موجة تراجعات حادة البورصات الخليجية و الأوربية، أمس، جراء الأخبار المخيبة لأمال الواردة من الصين بسبب تزايد وثيرة تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني ما حتم على بورصة الصين توقف تداولاتها. و احترقت نيران التنين الصيني مختلف الأسواق، في أعقاب قرار حكومة بكين، خفض قيمة عملتها الرسمية “يوان”، أمام باقي العملات الأجنبية.
فقد أغلقت بورصتا الصين، اليوم الأمس، إذ شهدت كل من بورصتي شانغهاي و شينزين وقفا لعمليات التداول بعد التراجع الحاد للأسهم بلغ أكثر من 7% بعد ساعة من بداية التداول، ليعود شبح الانهيار الشامل لسوق الذي دفع الحكومة إلى تدخل سريع في وقت مبكر من الأسبوع ليسيطر من جديد، لكن رغم هذه المجهودات فلازال الإغلاق المبكر قائم.
البورصات الخليجية
ويرجع هذا التراجع إلى القلق المتزايد من تباطؤ النمو في ثاني اقتصاد في العالم والخفض الجديد في السعر المرجعي لليوان بنسبة 0.51% مقابل الدولار أي أدنى مستوى منذ مارس 2011، وهو كذلك أدنى مستوى منذ غشت الماضي حسب “وكالة بلومبرغ” وذلك عندما قررت بكين خفضا مفاجئا بلغ خمسة بالمئة خلال أسبوع. وتسمح السلطات الصينية بتقلب سعر اليوان مقابل الدولار بهامش 2 بالمئة للعملتين وفق معدل مرجعي يحدده المصرف المركزي الصيني.
و قد اشتعلت نيران التنين الصيني البورصات الخليجية و العالمية، في أعقاب قرار حكومة بكين، خفض قيمة عملتها الرسمية “يوان”، أمام باقي العملات الأجنبية.
كما امتد التأثير السلبي المدمر من البورصة الصينية إلى باقي بورصات العالم و الخليج دون استثناء تقريبا، جراء تراجع حاد من خلال تعاملات أمس.
و في الكويت أغلقت بوصتها على وقع انخفاض بنسبة 88 نقطة، لتصل إلى مستوى 5475 نقطة، في حين بلغت القيمة النقدية نحو 17.9 مليون دينار.
فانخفاض السوق الكويتي يسير على وطأة قليلة مقارنة مع الأسواق المجاورة التي تكبدت خسائر كبيرة، كالسوق السعودي الذي كان الأكبر انخفاضا على مستوى الخليج. و قد أغلقت تداولات معاملاته عند 6225 و اثنين وعشرين في المئة من النقطة.
البورصات الخليجية
وتراجعت كل القطاعات المدرجة في السوق، و أبرزها القطاع المصرفي الذي فقد 4,6 في المئة، وقطاع البتروكيميائيات الذي خسر 3,3 في المئة.
و في دبي فقد فقدت 3.4 في المئة، لتتراجع إلى ما دون الثلاثة آلاف نقطة للمرة الأولى هذه السنة. و فقد سهم “أعمار” 5.4 في المئة من رصيده. في حين خسرت سوق أبوظبي 3.2 في المئة، لتغلق عند مستوى 4135 نقطة.
و في الدوحة فقد خسرت 3 في المئة لتتراجع دون 9800 نقطة، أما سوق عمان فقد خسرت 0.5 في المئة، في وقت فقدت البحرين 0.7 في المئة.
مقالات أخرى:
قطر:هواوي تطلق منتداها السنوي للحوسبة السحابية
التأمين السعودي سيحقق نموا خلال 5 سنوات
المصادقة على مشروع قانون منع صنع الأكياس البلاستيكية و استيرادها و تصديرها وتسويقها

لا تعليقات