تخمة المعروض تهوي بالنفط الكويتي إلى أدنى مستوى منذ 2002

0
20

أسعار النفط الكويتي تتراجع صوب أقل مستوى في 14 عاما، اقتربت أسعار النفط الكويتي يوم الأربعاء من ادني مستوى لها منذ عام 2002، حيث بلغ سعر برميل النفط إلى 26.44 دولارا للبرميل مقارنة مع يوم الثلاثاء الماضي حيث بلغ 27.67 دولار للبرميل، و واصلت أسعار النفط انهيارها لعدة عوامل جاء في مقدمتها تخمة المعروض النفطي العالمي و مستويات الإنتاج شبه القياسية على أسعار النفط مقابل انخفاض الطلب العالمي على الذهب الأسود، حيث خسرت 70 في المئة من قيمتها منذ بدء العد التنازلي لأسعار النفط منذ مطلع يونيو 2014، و بالتالي تضرر العديد من الشركات و الحكومات التي تعتمد بقوة على إيرادات النفط.
تخمة المعروض
رفعت الدول المنتجة للنفط من خارج ” أوبيك” انتجاها بنحو مليون برميل خلال العام الماضي، و ذلك بعد أن تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، و بهذا فعام 2016 دخل بحجم إنتاج قياسي وصل إلى 57.5 مليون برميل، مدفوعا بشكل أساسي من ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة و البرازيل و روسيا و الصين.
رغم تقليص الإنتاج الأمريكي النفطي هذا العام و ذلك عن طريق انحناء شركات الحفر أمام موجة انخفاض أسعار النفط و احتمال استمراره حسب أوبك، إلا أن التخمة الهائلة في المخزونات ستصعب من مهمة التخلص من الإمدادات الفائضة و يمكن أن يستغرق شهورا.
تخمة المعروض
و قال الخبير النفطي، محمد الشطي، إن انهيار سعر النفط الكويتي و بلوغه أدنى مستوى له منذ 2002 حينما وصل إلى 26.6 دولار للبرميل، ساهم فيه تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني و تزايد الهلع في سوق النفط مع استمرار التأثير السلبي في تخمة المعروض في أسواق النفط مع تزايد تخمة المخزونات الأمريكية.
و كشف الشطي عن هبوط سعر مزيج برنت خام ليصل إلى30 دولارا للبرميل، وهو مستوى لم يشهده منذ ابريل 2004، متوقعا حدوث تصحيح للأسعار خلال الأسبوعين المقبلين.
و دفع انهيار أسعار النفط ببعض المنتجين إلى ضخ المزيد من أجل الحفاض على الحصة السوقية، و من المتوقع أيضا أن نجد في السوق صادرات إيران النفطية في هذا العالم، حيث من المحتمل رفع العقوبات المفروضة عليها من طرف الغرب جراء برنامجها النووي.
إقرأ أيضا:
السعودية تبدأ بتنفيذ برنامج التخصيص في 2016
ارتفاع الدولار بعد إجراءات صينية لتهدئة المستثمرين
انتقاد البنك الدولي لمصر جراء خفض معدلات الضريبة المفروضة على الأغنياء

لا تعليقات