تقرير: تزايد الاتجاه نحو رفع الدعم عن المشتقات النفطية لدى الدول المنتجة للنفط

0
12

أفاد تقرير نفطي صادر عن شركة نفط الهلال الإماراتي، السبت، 09 كانون الثاني 2016 ، عن ارتفاع نسبة التوجه في صوب رفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية عند الدول المنتجة للنفط ، لأسباب مغايرة عن تلك التي اعتمدتها الدول غير المنتجة للنفط، و ستتمحور على تقليص العجز المالي، و التقليل من الضغوطات الناتجة عن تراجع أسعار النفط دون الاستطاعة على تخفيف حجم الاستهلاك اليومي، لافتا التقرير أن اتباع سياسات تحرير أسعار المشتقات النفطية، يمكنها أن تساهم في خفض الأعباء المالية و تقليل الاعتماد على الخام كمصدر أساسي للدخل.

رفع الدعم 3
و أوضح التقرير، بأن اللجوء صوب رفع الدعم يتناسب مع تراجع أسعار النفط العالمية صوب أقل مستوى في 11 عام و نصف العام بعد تزايدها خلال تداول يوم الجمعة، بفعل استمرار تخمة المعروض العالمي وقتامة آفاق الطلب وعدم اليقين بشأن نمو الاقتصاد العالمي خصوصا بعد إغلاق بورصتا الصين بعد تراجع بلغ 7 في المئة . لكن ذلك لا يعني بالضرورة زيادة التكلفة الإجمالية على المستهلك لكون الأسعار العارمة منخفضة في الأساس، في حين ستشهد الأعباء المالية موجة من الارتفاع عندما ستسجل أسعار النفط ارتفاعا متباينا في المستقبل.
و تظهر المؤشرات الأولية إلى أن رفع الدعم سوف يقلص من استنزاف الموارد، و يدعم قدرة الحكومة على تنويع الاقتصاد، بالإضافة إلى تكثيف الكفاءة و تنشيط التنمية لمكافحة المعيقات الاقتصادية. لكن رغم ذلك فلازالت هناك تأثيرات سلبية قصيرة المدى على نتائج أداء الشركات المصنفة في البورصات، و على رأسها شركات البتروكيماويات، و لم تسلم كذلك فئات المجتمع الأقل حظا من هذه التأثيرات السلبية نضرا لتوقعات ارتفاع أسعار السلع و الخدمات.
رفع الدعم
و انعكست سلبا سياسات الدعم الحكومي باختلافاتها على جميع القرارات المالية و الاقتصادية للدول المنتجة للنفط طيلة فترة الدعم و ما بعدها، و عملية تحرير الأسعار لن تكون بالسهولة المتوقعة خلال مدة وجيزة، و ستتوقع نتائج إيجابية على المدى الطويل.
و يأتي الاتجاه صوب رفع الدعم عن المشتقات النفطية في إطار رغبة حكومات الدول المنتجة للنفط تقليص الأعباء المالية و خفض الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل الذي يعود على اقتصادياتها.
إقرأ المزيد:
المؤيد: الإنجازات المستمرة ستعزز الاقتصاد و الاستثمارات
غرفة تجارة جرش توقّع على خطة عمل للعام الحالي
شركات الصرافة تعاني من إغلاق حساباتها المصرفية في بنوك محلية

لا تعليقات