وزارة الإعلام السودانية تعلن عن إنشاء مركز خاص لمراقبة الاعلام الإلكتروني

0
22

كشفت وزارة الإعلام السودانية عن نيتها في إنشاء مركز خاص، من أجل تتبع الأخبار و التقارير المبثوثة في شبكة الانترنيت، أي مراقبة الإعلام الإلكتروني و الحد من عملية النشر الكاذب حسب ما جاء في لسان وزير الاعلام السوداني، أحمد بلال عثمان.

و قد أثار هذا القرار الذي اتخدته السلطات السودانية مخاوف في صفوف الصحافيين السودانيين، هذا و قد عانت وسائل الإعلام التقليدية قديما في السودان مجموعة من المضايقات الأمنية، من خلال المراقبة التي فرضتها وزارة الإعلام السودانية ناهيك عن التدخلات الحكومية، الأمر الذي دفع بهؤلاء الصحافيون إلى إيجاد منبر بديل و هو الإعلام الإلكتروني قصد الإفلات من هذا الحصار الأمني و المضايقات الحكومية.

وزارة الإعلام السودانية

و أفادت وزارة الإعلام السودانية أن القانون الجنائي السوداني و قوانين المعلوماتية يختصون بقضايا النشر الإلكتروني إذ لا يوجد  قانون مختص بالصحافة الالكترونية في السودان، هذا و تعاني الصحف الإلكترونية السودانية من محاولات تهكير و تخريب لمواقعها على الانترنيت، وقد وجهت نيابة أمن المعلوماتية مؤخراً تهماً لإثنين من الصحافيين بسبب مداخلات في موقع التراسل الفوري “واتساب”.

و جاء في تصريح وزير الإعلام  أحمد بلال عثمان، بأن المركز الرقابي الذي سيكتب له النور في الأيام المقبلة استدعته ضرورات التعامل الجدي مع ما يتداوله الإعلام الإلكتروني من أكاذيب.

وزارة الإعلام السودانية

في سياق متصل، أعلن بلال، قرب الانتهاء من قانون جديد للصحافة والمطبوعات، بأن الملحقيين الاعلاميين المختارين حديثا سيباشرون عملهم بسفارات السودان الخارجية الشهر المقبل، ولفت لدى تلاوته تقرير وزارته أمام البرلمان اليوم الاثنين، إلى أنهم ولأول مرة يضعون معايير لاختيار الملحقين الاعلاميين، وأكد على ضرورة إخضاعهم لدورات تدريبية ولغات بالتعاون مع وزارة الخارجية.

و أكدت وزارة الإعلام السودانية على ضرورة مراجعة القوانين التي تنظم عمل الإعلام و الصحافة بالبلاد و تنفيذ مقررات مؤتمر قضايا الإعلام، إضافة إلى زيادة الملحقيات الإعلامية بالخارج.

إقرأ المزيد:

حملة لمقاطعة شركات الاتصالات بالسودان

الرئيس السوداني: أفضل مشروع ميزانية سنة 2016

بروتوكول تعزيز الخدمات بين الشركة المصرية للاتصالات و الهيئة المصرية العامة للمساحة

لا تعليقات