اليونان تعود للانتعاش بعد ركود دام 33 شهرا

0
9

عانت اليونان و لفترة ليست بالقليلة دامت 33 شهرا من حالة الانكماش الاقتصادي و الاضطرابات السياسية لتنتعش أخيرا ببعض الارتفاعات في الأسعار لتتلاشى بعض من تحديات الاقتصاد العالمي خلال 2016.
و شهدت اليونان ارتفاع معدل التضخم بنحو 0.4% وفقا لمعايير الاتحاد الأوروبي في شهر دجنبر الماضي متجاوزا كل التوقعات و ذلك حسب ما أظهرته بيانات صادرة عن هيئة الإحصاءات اليونانية.
و سجل مؤشر أسعار المستهلكين الذي يستخدم معايير محلية لاحتساب التضخم انخفاضا بواقع 0.2% على أساس سنوي في شهر دجنبر المنصرم إلا أن وتيرة الانكماش تباطأت عن الشهر السابق.

انتعاش اقتصاد اليونان مع استمرار الديون

و ظلت اليونان و على مدى سنوات بعيدة عن التضخم في منطقة اليورو و التي شهدت في الآونة الأخيرة انتعاشا بفعل تراجع مستويات البطالة.
و عملت اليونان طيلة العامين و نصف العام الماضيين على خفض الأجور و معاشات التقاعد في مقابل الحصول على مساعدات إنقاذ من حالة الانكماش الاقتصادي الذي أصابها و الذي أثر أيضا على دخل الأسر اليونانية.
و وقعت اليونان أول خطة إنقاذ دولية في سنة 2010 و سجل معدل الانكماش في البلاد خلال شهر نونبر سنة 2013 أسوأ مستوياته إذ انخفضت أسعار المستهلكين بمعدل 2.9% في دجنبر على أساس سنوي.
و تراجعت أسعار المستهلكين المحسوبة بالمعايير اليونانية بمتوسط 1.4% في 2014 مقارنة مع العام السابق. و جرى تعديل معدل التضخم السنوي بمنطقة اليورو بالزيادة إلى 0.2% في نوفمبر مرتفعا بشكل طفيف عن التوقعات بسبب تباطؤ وتيرة هبوط أسعار الطاقة.

البنك المركزي في اليونان

و دعا وزير الخزينة الأمريكي جاك لو خلال مكالمة هاتفية مع وزير المال اليوناني إقليدس تساكالوتوس أمس الثلاثاء الجهات الدولية الدائنة لليونان -و الممثلة في البنك المركزي الأوروبي و المفوضية الأوروبية و الآلية الأوروبية للاستقرار و صندوق النقد الدولي- إلى تخفيف عبء الديون عن كاهل هذا البلد و التي تبلغ حاليا ما يعادل 200% من إجمالي الناتج المحلي لليونان و ذلك لتفادي استمرار ركود الاقتصاد العالمي خلال 2016.
و لمزيد من الأخبار إليك المقالات التالية:
شركة إيرباص تتفوق على نظيرتها بوينغ في طلبات 2015
أسهم أوروبا تتراجع وسط مخاوف تتعلق بالصين
الفائض التجاري الألماني يتراجع مع انخفاض الإنتاج الصناعي

لا تعليقات