انخفاض في إيرادات قناة السويس ب 290 دولار

0
8

صرح ناجي أمين مدير إدارة التخطيط لقناة السويس المصرية أن إيراداتها سجلت تراجعا ملحوظا على التوالي، و انخفضت العام الماضي إلى 5.175 مليار دولار، رغم افتتاح التفريعة الجديدة في أغسطس/آب الماضي و التي وضعت عليها السلطات المصرية آمالا كبيرة لزيادة عادات القناة.
و تعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، و تحويلات المصريين في الخارج، و الاستثمارات الأجنبية و السياحة.
و بحسب احصائيات رسمية فقد بلغت إيرادات قناة السويس في عام 2014 حوالي 5.465 مليارات دولار ما يفسر انخفاضها بنسبة 290 مليون دولار خلال العام المنصرم.
و أسباب انخفاض إيرادات قناة السويس حسب ناجي أمين راجع بالأساس إلى: هبوط سعر البترول عالميا، وحدة السحب للحقوق الخاصة، بطء التجارة الدولية، الأوضاع السياسية التي تسود اليمن، تباطؤ الاقتصاد العالمي و تفاقم أزمة الصين.
كما أن عقود خام برنت القياسي أكب من ثلثي قيمتها منذ منتصف 2014، لكون سعر خام مزيج برنت هبط إلى 31.14 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم.
و أضاف أمين ناجي أن عدد السفن التي مرت في قناة السويس خلال سنة 2015 صعد بنسبة 358 سفينة ليصل إلى 17.483 ألف سفينة عبر القناة
و ارتفعت عدد السفن المارة عبر القناة من 1401 سفينة في تشرين الثاني/نونبر إلى 1468 سفينة في كانون الأول/ دجنبر المنصرم.
و تعتبر قناة السويس من أبرز المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إضافة إلى خفض تكلفة الشحن بين دول شرق إفريقيا، الخليج و أوروبا، و أيضا بين دول شرق آسيا و أوروبا، و ذلك من خلال سرعة النقل التي ستوفرها للسفن.
قناة السويس
و دشنت مصر يوم 6 غشت/أغسطس الماضي تفريعة جديدة لقناة السويس، و تطمح حكومة عبد الفتاح السيسي مساهمة هذه القناة في الدفع بعجلة الاقتصاد و إنعاشه، لكن الرياح لم تأت على ما يبدو بما تشتهي السفن حيث تراجعت عادات قناة السويس منذ افتتاح التفريعة الجديدة.
و اعتبر هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري المستقيل، أن حفر التفريعة الجديدة للقناة ساهم في أزمة تراجع احتياطي النقد الأجنبي، التي تعاني منها مصر حاليا.
قناة السويس
و جمعت الحكومة المصرية أكثر من 64 مليار جنيه (8 مليارات دولار تقريبا) لتمويل حفر التفريعة الجديدة لقناة السويس بطرح شهادات استثمار بعائد 12% سنويا على مدار ثلاث سنوات.
و وسائل الإعلام الغربية قللت من أهمية مشروع التفريعة الجديدة لقناة السويس، حيث اعتبرت أن هذه التوسعة قد لا يحتاجها العالم، و رأت أن أسبابها السياسية تفوق الاقتصادية، حيث يرغب الرئيس المصري في إيهام المصريين بتحقيق إنجاز اقتصادي يغطي على القمع الذي يمارسه ضد معارضيه.
و كانت إيرادات القناة قد وصلت خلال شتنبر/ سبتمبر الماضي 448.8 مليون دولار بانخفاض بلغت قيمته 4.6 في المائة مقارنة مع إيرادات الشهر نفس الشهر من 2014، والتي ارتفعت إلى 469.7 مليون دولار، كما أنهت بانخفاض 9.4 في المائة في غشت / أغسطس الماضي بعدم تجاوزها 462.1 مليون دولار.

للمزيد انقر هنا:
عبد الفتاح السيسي يطرح برنامج لدعم اقتصاد مصر.
البنك الدولي : بلغت مساهمات الخليج الإنمائية لمصر حوالي 72 في المائة
الخسائر التي تكبدتها بورصة مصر عام 2015

لا تعليقات