عوامل تراجع أداء أسواق المال الخليجية

0
16

رجح محللان اقتصاديان كويتيان أمس، على أن تراجع أسعار النفط هو من أبرز العوامل السلبية الأولية التي أدت إلى تدهور أداء أسواق المال الخليجية منذ بداية العام الجاري و في مقدمتها سوق الكويت للأوراق المالية.
و اعرب الاقتصاديان على وجود عوامل سلبية أخرى يمكن إضافتها و تتمحور في شح السيولة المتداولة و نفاذ صناع السوق للزامهم بأسواق مماثلة في العقارات و الذهب لتعويض ببعض الخسائر التي تضرر منها العديد منهم علاوة عن تراجع بعض أسواق المال على مستوى العالم.
أسواق المال الكويتية
و قال الرئيس التنفيذي في شركة العربي للوساطة المالية ميثم الشخص، إنه من البديهي أن يعاني سوق الكويت بأزمة تراجع أسعار النفط لكون بيع النفط الخام هو المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة و الاعتماد على مدخوله من أجل تمويل العديد من مشروعات البنى التحتية و التي تنفذها شركات حكومية مدرجة و أخرى غير مدرجة.
و من جانبه قال رئيس جمعية المتداولون محمد الطراح، أن الأوضاع السيئة في المنطقة و مواكبة أداء الشركة المدرجة في أواخر العام الماضي أثر بشكل سيئ على أداء السوق لاسيما أن المؤشر السعري نزل إلى مستويات مخوفة منذ بداية العام، مضيفا الطراح أن هبوط أسعار النفط سيكون تأثيره وقتيا لأن تمت هناك عوامل أخرى ستؤثر على القيمة النقدية .
و من ناحيته قال مدير شركة مينا للاستشارات المالية والاقتصادية، عدنان الدليمي، إن معظم التكهنات تدل على استمرار تراجع أسعار النفط خلال مدة زمنية قصيرة، و بالتالي تأذت البورصة الكويتية كثيرا جراء هذا التراجع، و يتمحور ذلك في الحد من توجيه السيولة المتداولة و المخاوف من سلبيات السوق و تدني أرباح الشركات و تراجع مشاريع التنمية.
أسواق المال
و واجهت المؤشرات الكويتية هبوطا حادا عند الإغلاق في جلسة أمس أمام تراجع السيولة و أحجام التداولات، و انخفض مؤشر السوق السعري بنسبة 0.55 في المئة حيث فقد 29.42 نقطة ليهبط إلى مستوى 5357.62 نقطة، كما تراجع مؤشر السوق الوزاني بنسبة 0.57 في المئة حيث فقد 2.09 نقطة لينزل إلى مستوى 363.21 نقطة، و تراجع مؤشر سوق الكويت بنسبة 0.65 في المئة حيث خسر 5.58 نقطة ليهبط إلى مستوى 852.36 نقطة. و قد عرف أحجام التداول أمس تراجعا بنسبة 37.6 في المئة لتبلغ 60.61 مليون سهم عكس 97.13 مليون سهم خلال تعاملات أمس الأول.
مقالات أخرى:
الشيخ: الريال السعودي سيظل مرتبطا بالدولار
حجم التداول الإجمالي في بورصة عمان وصل في الأسبوع الماضي إلى (45) دينار
رفع أسعار الوقود في البحريين

لا تعليقات