أرباح جيه بي مورغان تدفع الأسهم الأمريكية للارتفاع

0
16

ارتفعت أرباح جيه بي مورغان تشيس أند كو و هو أكبر بنك أمريكي من حيث الأصول بواقع 10.2% في الربع الأخير من السنة الماضية بفعل تقليص النفقات ما دفع الأسهم الأمريكية بدورها إلى الارتفاع و الابتعاد عن أسوء الخسائر التي تكبدتها خلال الأسبوع الأول من السنة الجديدة.
و زادت الأرباح الصافية لبنك جيه بي مورغان إلى ما يزيد عن 5.43 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة حتى 31 دجنبر من 4.93 مليار دولار قبل سنة.
جي بي مورغان تشيس أند كو هو بنك أمريكي متعددة الجنسيات للخدمات المالية المصرفية، و هو أكبر بنك في الولايات المتحدة مع إجمالي أصول الولايات المتحدة 2.515 تريليون دولار. و هو مزود رئيسي للخدمات المالية. و استنادا إلى ترتيب مجلة فوربس فهو ثالث أكبر شركة مساهمة عامة في العالم، و قد تأسس سنة 1799 و يوجد مقره في نيويورك في الوول ستريت. كان في البداية إسمه جي بي مورغان و في عام 2000 اندمج مع بنك تشيس منهاتن فسمي جي بي مورغان تشيس يوجد حوالي 230 ألف موظف في عام 2008 يعمل في البنك في جميع أنحاء العالم و فاقت القيمة السوقية للبنك 145 مليار دولار سنة 2007.

ارتفاع الأسهم الأمريكية بعد الأرباح التي حققها جيه بي مورغان

و بلغت ربحية سهم البنك حوالي 1.32 دولار و يعد جيه بي مورغان أول بنك أمريكي يعلن نتائجه منذ أن رفع البنك المركزي سعر الفائدة الأمريكية للمرة الأولى منذ 2006. و يعد رفع أسعار الفائدة أمر جيد بالنسبة للبنوك إذ يسمح لها برفع الفائدة على القروض.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الأربعاء قد أعلنت أن الحكومة الاتحادية سجلت عجزا في الميزانية قدره 14 مليار دولار في شهر دجنبر الماضي، مقارنة مع فائض بلغ ملياري دولار في الشهر نفسه قبل عام. و حسب البيان الشهري للوزارة بشأن الميزانية بلغ العجز في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة المالية الحالية التي بدأت في أول أكتوبر نحو 216 مليار دولار.
كما أن إجمالي الإيرادات الشهر الماضي بلغ 350 مليار دولار في حين بلغت المصروفات 364 مليار دولار وفق نفس البيان.

جيه بي مورغان قد ينعش اقتصاد أمريكا بعد العجز

و بفضل النتائج القوية التي أعلنها بنك بي جيه موغان و التي أعطت دعما للقطاع المصرفي و كذا الارتفاع الطفيف لأسعار النفط تمكنت الأسهم الأمريكية من تحقيق بعض المكاسب في بداية جلسة التداول اليوم الخميس حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بمعدل 0.34% إلى 16205.65 نقطة في افتتاح الجلسة بينما سجل مؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا ارتفاعا بنحو 0.32% إلى 1896.37 نقطة. في حين صعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا بواقع 0.40% إلى 4544.25 نقطة. فيما منيت اليوم الأسهم الأوروبية بخسائر جديدة شارفت على تحقيق أدنى مستوياتها خلال الثلاثة أشهر الماضية.
للمزيد:
نمو الوظائف الأمريكية إشارة على تحسن الاقتصاد الأمريكي
شركة علي بابا الصينية للتجارة الإلكترونية تساعد على معرفة جودة المنتجات
نيكي يتكبد خسائر جديدة بفعل تراجع النفط و الأسهم الأمريكية

لا تعليقات