الضريبة الإضافية على الأثرياء مقترح جديد من كلينتون

0
7

تعتبر هيلاري كلينتون من أكثر الأشخاص طموحا للحصول على ترشيح حزبها الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية، و دعت مساء أمس الاثنين، إلى ضرورة فرض الضريبة الإضافية على الأميركيين الأثرياء و التي تقدر ب 4 %، و اقترحت توسيع “قاعدة بافيت” لرفع معدلات الضرائب لضمان منظومة عادلة تجعل الأغنياء يدفعون ضرائب أكثر، و أضافت أن هذه القاعدة تنص على إلزام المليونيرات بدفع ضرائب على الدخل.
و قالت أنه من الضروري ضمان منظومة ضريبية عادلة كي لا تفسح المجال أمام الأثرياء لاستغلال ثغرات و معدلات مختلفة للأرباح الرأسمالية لدفع ضرائب تقل فعليّاً عن تلك التي تدفعها الطبقة العاملة.
و تتركز هذه الضريبة الإضافية بالأساس على الأشخاص الذين يربحون أكثر من 5 ملايين دولار سنويا، و الذين يشكلون أكثر من 0.02% من دافعي الضرائب، مما سيعود بالنفع على خزينة الدولة و تثمر أكثر من 150 مليار دولار على نحو 10 سنوات المقبلة.
و أشار أحد مساعدي “هيلاري كلينتون”: “أن هذه الضريبة الإضافية هي الطريقة المثلى لضمان زيادة ناجعة على دافعي الضرائب الذين يتهربون من دفع حصة مناصفة من الضرائب، و أن يدفع أصحاب الملايين نسبة أعلى من تلك التي تدفعها الطبقة الوسطى”.
و أظهرت “هيلاري كلينتون” عن مقترحها لوجوب فرض حصة ضريبية إضافية عادلة في تجمع ولاية أيوا، التي ستعد أول ولاية تصوت على مرشحي السباق الرئاسي في الأول من فبراير المقبل.
و ذكرت حملة كلينون أن ضريبة الدخل الفعلية التي دفعها أكبر أثرياء البلاد لم تتخطى نسبتها 23% في العام 2013، و الذين يبلغ عددهم 400 شخص ويصل دخلهم 250 مليون سنويا.
كما يتوقع أيضا أن تكشف كلينتون عن باقي بنود ميزانيتها في وقت قريب هذا الأسبوع، بالإضافة إلى تسهيلات ضريبية للأسر ذات الدخل المتوسط.
مقالات إخبارية أخرى:
أسعار النفط تنهي 2015 بانخفاضات حادة
الأدوات الأربعة المهمة لمساعدتك على إدارة حساب تويتر
قرار الحكومة في استرجاع الأراضي الممنوحة للمستثمرين و حل أزمة العقار

لا تعليقات