تبلغ نسبة التقطير في قابكو حوالي 30 في المئة

0
10

بينت شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) الرائدة في الشرق الأوسط، أنها واصلت في هذا العام الحالي دعمها للمواهب القطرية بما يتناسب مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 لعام فنسبة التقطير بها حيث وصلت إلى 30 في المئة، موضحة مواصلة دعمها للمواهب القطرية و الاستثمار الاستراتيجي في بناء القدرات للموظفين، و قد جاء ذلك خلال احتفال قابكو بيومها السنوي السادس للتقطير.
قابكو
وقد حضر العديد من الضيوف احتفالات قابكو بيوم التقطير والتي أقيمت بنادي الشركة الرياضي والترفيهي بمسيعيد. وعقدت جلسة حوارية نقاشية مفتوحة شارك فيها الموظفون القطريون رؤساء الشركة التنفيذيين وأعضاء الإدارة العليا، كما تم تكريم الموظفين القطريين المتميزين لمساهماتهم القيمة وجهودهم حيث كانوا محفزين وقدوة لزملائهم.
و أظهر الدكتور محمد يوسف الملا العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقابكو بولوج الشركة مرحلة جديدة تتسم بالمرونة و زيادة الكفاءة، و سيلعب التقطير دورا رياديا في الشركة. لافتا إلى أن وسطنا يتغير و لكن تقيدنا بالتقطير يبقى تابتا، فهو سبيل نجاحنا و قاطرة شركتنا نحو بلوغ أهدافها و رسالتها.
من ناحيته ذكر المهندس عبد الله أحمد ناجي، مدير إدارة التدريب و التطوير في قابكو، إن قابكو تسير على نهج استراتيجي في بناء المهارات من أجل نجاح موظفيها، كما استطعنا الوصول إلى الشباب عن طريق شركات متعددة مع أزيد من 13 مدرسة و جامعة و حصلنا على 96 متدربا، و عملا جاهدا في إطار تكثيف الشراكة التي تجمعنا بالجهات الأكاديمية المتنوعة و ذاك من خلال رعاية 4 كراسي أستاذية في الكليات المحلية المرموقة.
قابكو
قابكو تهدف إلى تعزيز ثقافة تطوير الكفاءات و الحفاظ عليها، فالشركة تؤمن بأن الاحتفاظ بالقادة و الذين يلهمون أعضاء فريقهم، وتقديم فرص التعلم والتطوير المستمر في بيئة عمل تحتضن التنوع من شأنه أن يخلق قيمة لأعضاء أسرة قابكو و للشركة نفسها. و مع نهاية العام الراهن سيكون مضى على أزيد من 25 في المئة من موظفي قابكو عشر سنوات من العمل فيها، ما يبين إذن على قدرة الشركة على الاحتفاظ بالموظفين عن طريق إمدادهم بفرص العمل المجزية و المليئة بالتحديات.

لا تعليقات