إرتفاع أسعار وقود الغازولين بالبحرين نتيجة العجز في الميزانية

0
13

نشرت صحيفة “الأيام” البحرينية عن إعلان الحكومة البحرينية رفع أسعار وقود الغازولين / البنزين لجميع القطاعات دون استثناء من يوم الثلاثاء 12 يناير 2015.
و قال وزير الطاقة عبد الحسين ميرزا خلال المؤتمر الذي انعقد بعد جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية أن أسعار وقود الغازولين ستعرف صعودا إلى 160 فلسا (0.424 دولار) للتر الواحد فئة ممتاز، و125 فلسا للتر الواحد فئة الجيد، دون أن ينتج على ذلك أي تعويضات بدأ سريان الأسعار الجديدة من يوم الثلاثاء 12 يناير 2016.
و أضافت صحيفة الشرق الأوسط كون البحرين ثالث دولة خليجية ترفع أسعار الوقود منذ بداية العام الجديد بعد كل من السعودية وسلطنة عمان، و أن الزيادة في أسعار وقود الغازولين تقدر نسبتها ب 60% ما سيوفر لخزينة الدولة 100 مليون دينار بحريني أي ما يساوي 250 مليون دولار، حيث تمثل مخصصات الدعم ما نسبته 30% من ميزانية الدولة لسنة 2015.
كما أشارت الأيام إلى أن ميرزا دافع عن التسعيرة الجديدة للبنزين لأنه لم يعرف أي تغيير في تسعيرته منذ 33 عاما الماضية، لكون هذا الرفع آتى من أجل نقص الاقتراض العام و التخفيض من العجز المالي الذي يواجه ميزانية الدولة في ظل تراجع نسب أسعار النفط و بالتالي ادخار مقدار الدعم الذي كان يمنح للبنزين و البالغ 166 مليون دينار بحريني سنة 2014.
أسعار وقود الغازولين
و الوزير البحريني نبه على أن مجلس الوزراء البحريني قد كلف وزارة الطاقة بإيجاد آلية و حل لتحديد أسعار الغازولين مستقبلا.
و أكد ميرزا على أن هذا القرار جاء من طرف الحكومة البحرينية بشكل مباشر و دون مشاركة باقي هيئات المجتمع بحيث أن ما تم الاتفاق عليه و مناقشته مع السلطة التشريعية تمحور حول سياسة إعادة توجيه الدعم.
و اوضح الوزير ميرزا أن أسعار الغازولين / البنزين مرتبطة بزيادة نسبة الاستهلاك المحلي له خاصة وسائل النقل (السيارات…) مما يفضي إلى ضرورة اللجوء لاستيراد البنزين بالأسعار العالمية، مضيفا إلى أن ما تنتجه المصفاة لا يرتكز على الإنتاج المحلي بل يتم اقتنائه من الخارج بحسب السعار المتداولة عالميا.
و اعتبر الوزير البحريني أن من أهم مبررات رفع أسعار وقود الغازولين أتت نتيجة مقاربة أسعار ه في البحرين مع باقي دول الخليج بالرغم من كون سعر النفط قد عرف هبوطا كبيرا حيث وصل سعر الخام منه إلى نحو 33 دولارا، مما أدى إلى نهج هذه الخطوات للتخفيض من العجز الحالي المستمر نتيجة انخفاض أسعار النفط.

للمزيد اقرأ:
رفع أسعار الوقود في البحريين
استمرار تراجع اسعار النفط خلال 2016 حسب اوبك
المؤيد: الإنجازات المستمرة ستعزز الاقتصاد و الاستثمارات

لا تعليقات