اتفاقية مشتركة لترقية السياحة الدينية بالجزائر

0
4

تم إبرام اتفاقية شراكة بين قطاعي التهيئة العمرانية و السياحة و الصناعة التقليدية و الشؤون الدينية و الأوقاف، و ذلك من أجل الرفع من وتيرة السياحة الدينية و الارتقاء به بمختلف مناطق الوطن.
وقال ممثل الحكومة عمار غول على هامش إبرامه لاتفاقية شراكة عمل بين قطاعه وقطاع الشؤون الدينية والأوقاف بحضور وزيرها محمد عيسى، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تنمية السياحة الدينية وترقيتها وإحياء المواقع والمعالم الدينية والأماكن الروحية والمزارات والتعريف بها، وكذا نشر ثقافة الاهتمام بالمواقع والمعالم الدينية”، مذكرا في نفس الوقت أنه سيتم قريبا “الشروع في إنجاز مشاريع سياحية هامة بالمواقع والمعالم الدينية لاستقطاب السياح” وكذا قصد تجسيد مخطط عمل الحكومة، ووضع إطار عام للتشاور والتنسيق بين الوزارتين.
كما تسعى أيضا هذه الاتفاقية إلى إنجاز مشاريع سياحية في مواقع دينية مستغلة بذلك الأراضي الوقفية، مع مراعاة الأصالة التراثية و الهندسة المعمارية التي تزخر به البلاد.

السياحة الدينية

و يشترط في هذه الاتفاقية تخصيص جزء من أموال صندوق الزكاة للشباب الراغبين في إنشاء أنشطة حرفية لدعم الصناعة التقليدية.
و في هذا السياق أفاد غول أن هذه الاتفاقية ستساعد على الارتقاء بمستوى الشراكة بين قطاعي السياحة و الشؤون الدينية، و ذلك من أجل تنمية و ترقية المواقع و المعالم الدينية و استغلالها للنهوض بالسياحة، كما أن تثمين هذه المواقع سيساهم في ترسيخ و نشر التراث الثقافي و الحضاري للبلاد، مشيرا أنه سيتم الشروع في القريب العاجل في إنجاز مشاريع سياحية هامة بالمواقع الدينية قصد استقطاب العديد من السياح.

من أجل تجسيد هذه الاتفاقية التي تهدف إلى الارتقاء بالتراث الديني و تثمين المواقع و المعالم الدينية، دعا عمار غول إلى الاستفادة من مداخيل صندوق الأوقاف.
من جهته أكد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف على ضرورة الرفع من مستوى التراث الديني و التاريخي و الحضاري للبلاد وفي نفس الوقت شدد على ضرورة الارتقاء بالمعالم الدينية وجعلها قطبا سياحيا على المستوى العالمي.
اقرأ المزيد:

تراجع السياحة بالمغرب سنة 2015

حصيلة قطاع السياحة التونسية سنة 2015 و آفاقها لسنة 2016

وزارة السياحة و الآثار والحياة البرية: بلغت عائدات السياحة 930 مليون دولار في السودان

لا تعليقات