الأسبوع الأخضر يحتفي بالقطاع الفلاحي المغربي

0
10

يهدف مخطط المغرب الأخضر الطموح الذي أشرف على انطلاقته جلالة الملك محمد السادس في أبريل من سنة 2008 إلى جعل القطاع الفلاحي رافعة أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المغرب. حيث تندرج هذه الإستراتيجية في إطار استكمال عدة مشاريع كبرى على الصعيد الوطني منها خلق فرص الشغل ومكافحة الفقر وحماية البيئة، و قد شارك المغرب في الطبعة 81 للمعرض الدولي ” الأسبوع الأخضر” ببرلين، و هذا يؤكد النمو الذي حققه القطاع الزراعي منذ أم أطلق مخطط المغرب الخضر.

الأسبوع الأخضر
و جاء في تصريح وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، من خلال افتتاح فعاليات المعرض الدولي ” الأسبوع الخضر” و هو أكبر معرض في العالم مخصص للزراعة والصناعات الغذائية، أن اختيار المغرب كأول بلد أفريقي خارج الاتحاد الأوروبي للانضمام إلى لائحة الدول الشريكة للمعرض، يشجع المغرب على أن يتصدر قطاع فلاحته مراكز متقدمة عالميا.
و أكد أخنوش أن مشاركة المغرب في هذا الحدث، الذي يتميز ببرنامج غني، وحضور عارضين من مختلف دول المعمور، لا تهدف فقط إلى التركيز على القطاع الفلاحي ولكن أيضا على الجانب السياحي الذي سيكون حاضرا بقوة عبر إبراز المؤهلات السياحية الكبيرة التي تزخر بها المملكة التي وصفتها إدارة المعرض بالبلد السياحي الرائع، مشيرا إلى الأهمية التي يكتسيها هذا المعرض في تشجيع الفلاحة المغربية و إيصالها للمستويات العالمية، كما أكد على الدعم الذي يقدمه الملك محمد السادس لهذا القطاع الحيوي مضيفا أن رئاسة الأميرة للا مريم للوفد المغربي، في هذا الحدث، يشكل دعما هاما للفلاحين المغاربة.

الأسبوع الأخضر
و قد ركزت مشاركة المغرب في ” الأسبوع الخضر” على المنتجات المحلية التي لها مكانة هامة و خاصة ضمن مخطط المغرب الأخضر، ساعيا إلى عرض مختلف الجوانب الأخرى للفلاحة المغربية و كذلك التجارب والخبرات التي راكمتها المملكة في الصناعات الغذائية لأكبر عدد زوار المعرض، و يذكر أن دورة السنة الماضية للمعرض سجلت مشاركة 1700 عارض من 68 دولة واستقطبت أكثر من 410 ألف زائر.

لقراءة المزيد:

البنك الدولي و تحقيق النمو الأخضر للبيئة

العمل على دعم قطاع الفلاحة و الفلاحين في الجزائر

قرار إلغاء اتفاقية تحرير منتجات الزراعة و الصيد البحري

 

لا تعليقات