ترقب انخفاضات أكبر يبطئ مبيعات الذهب

0
22

سجلت أسعار الذهب، أمس، تراجعا محدودا راوحت قيمته بين 25 و 75 فلسا للغرام من العيارات المختلفة، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع الماضي، وذلك حسب الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.
الذهب 1
وأفاد مسؤولو محال لبيع المشغولات الذهبية، بأن الأسواق تشهد حالياً بطئاً في الإقبال على شراء المشغولات، والسبائك، مع تراجع مبيعات السياح، وذلك مع قرب انتهاء الإجازات المدرسية في دول الخليج، لافتين إلى أن التراجع المحدود جعل معظم المتعاملين يفضلون ترقب تسجيل انخفاضات محفزة في أسعار الذهب.
و تفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 131.75 درهماً، بانخفاض قدره 50 فلساً، مقارنة بسعره الأسبوع الماضي، فيما بلغ سعر الغرام من عيار 22 قيراطاً 124.75درهماً، بتراجع قيمته 50 فلساً، أما سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً وصل إلى 119.25 درهماً، بانخفاض قدره 75 فلساً، في حين وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 102.5 درهماً، بتراجع بلغ 50 فلساً.
الذهب 11
وقال مدير محل “مجوهرات أشوكا”، جيمون سيرياك، إن المنافذ تشهد حالياً حركة محدودة للغاية وبطئاً كبيراً في الإقبال على شراء المشغولات أو السبائك، وذلك مع اقتصار الحركة في الأسواق حالياً على بعض المبيعات المحدودة للمشغولات الصغيرة للغاية، وإقبال طفيف لمتعاملين لبيع مشغولاتهم القديمة أو استبدالها بجديدة، و أضاف أن السبائك سجلت تراجعاً حاداً في الإقبال أخيراً، مقارنة بمعدلات البطء التي تشهدها مبيعات المشغولات، وذلك لكون الأسعار الحالية غير محفزة بشكل كبير للمتعاملين في قطاع السبائك على الشراء، سواء لأغراض الادخار أو الاستثمار.
و من ناحيته، أشار مسؤول المبيعات في محل “علي عمار للأحجار الكريمة والمجوهرات”، محمد رفيق، إلى أن المبيعات تراجعت بشكل كبير أخيراً، مع تفضيل معظم المتعاملين الانتظار والترقب لحدوث انخفاضات محفزة في أسعار الذهب، مع انتشار تداعيات حول تسجيل الذهب انخفاضات جديدة خلال الفترة المقبلة، مبيناً أن معظم المبيعات في الأسواق تتركز حالياً في شراء بعض المشغولات الخفيفة الوزن، أو العملات الذهبية الصغيرة.
الذهب
بدوره، أفاد مدير محل مجوهرات سيدتي، جورج رضا، بأنه على الرغم من كون أسعار الذهب الحالية تعد مناسبة للشراء، وتسجل انخفاضات متتالية منذ ثلاثة أسابيع وصلت إلى نحو خمسة دراهم للغرام، إلا أن حالة البطء للمبيعات في الأسواق، تتزايد بشكل أكثر حدة، وذلك مع ندرة إقبال المتعاملين على المنافذ، فضلاً عن ندرة مبيعات السائحين، سواء بسبب قلة الأفواج السياحية بسبب ارتفاع سعر صرف الدرهم مقابل العملات الأوروبية و الروبل الروسي، لافتاً إلى أن التجار يعوّلون على تسجيل انخفاضات أكبر خلال الفترة المقبلة لإعادة النشاط إلى الأسواق.
و تتجلى أسباب هذا التقهقر لأسعار الذهب في ارتفاع الدولار مباشرة بعد أن قرر المجلس الاحتياط الاتحادي رفع سعر الفائدة الأمريكية، و بارتفاع قيمة الدولار الأمريكي أمام باقي عملات العالم تزيد كلفة الذهب المسعرة بالعملة الأمريكية على أصخاب العملات الأخرى و بهذا يكون الذهب بدون قيمة أمام الدولار.
خمسة مكاتب تمثيلية لسياحة الشارقة في 2016
دول المجلس تتجه صوب فرض ضريبة القيمة المضافة
سمو الأمير يقوم بجولة تفقدية في ميناء حمد

لا تعليقات