خسارة البورصة الكويتية 87 نقطة

0
10

أغلق سوق الكويت للأوراق المالية خلال تداولات هذا الأسبوع على واقع هبوط حاد ضمن سلسلة التراجعات التي عرفها منذ بداية العام الحالي نتيجة الضغوطات البيعية على أسهم القطاع المصرفي و القطاعات البارزة، بالإضافة إلى عمليات ربح الأموال. و قد أنهى مؤشر البورصة السعري لسوق الكويت للأوراق المالية في أول أمس على واقع هبوط ب 87.02 نقطة ليبلغ إلى مستوى 5265 نقطة بينما وصلت القيمة النقدية إلى حوالي 18 مليون دينار مرت عبر 3271 صفقة نقدية و كمية أسهم وصلت إلى حوالي 124.16 مليون سهم.
البورصة الكويتية
و تعقيبا على مجريات جلسة أمس، كانت بعض الشركات أكثر وضوحا بشأن المعلومات الجوهرية و تعقيبا على بعض التداعيات و الأخبار قد لعبت دورا مهما في أداء الجلسة حيث تضرر السوق من أسهم مصرفية تعرضت لضغوطات حادة. و قد بلغ العديد من تلك الأسهم نقطة الانكسار مما يدل على أن السوق ينزلق بشكل سريع إلى مستويات جد متدنية.
وغلبت العشوائية على أوامر عدد كبير من المتعاملين تجنبا لإعلان الشركات أرباحا قد لا تعوض بعض الأضرار التي تحملتها شرائح المستثمرين خلال 2015.
و تفصيلا على أداء أخر جلسة التي تم تداولها أمس، أقر مدير عام شركة مينا للاستشارات الاقتصادية و الإدارية عدنان الدليمي، على إلزامية تدخل السلطات المعنية من أجل دعم السوق لكون العديد من الشركات المدرجة بلغت مراحل قاسية ما قد يؤثر على مدخرات المتعاملين لاسيما الصغار منهم.
البورصة الكويتية2
و تراجع مؤشر كويت 15 للأول مرة في تاريخه إلى أزيد من 3 في المئة، في حين تراجع المؤشرين الوزني و السعري إلى مستويات جد متقاربة، مبينا على أن السوق في أمس الحاجة لتدخل المحفظة الوطنية و كل السبل الممكنة لوقف هذا التراجع القاتل.
من ناحيته أعرب محلل مالي، حمد الهاجري، على أن البورصة الكويتية عرف أثناء جلسات الأسبوع حالة من التباين على محما الأسهم، و هذا ما بين إغلاقات مؤشرات البورصة الرئيسية و خصوصا المتعلقة بالقيمة النقدية التي تعرف ارتفاعات مهمة جراء البيوعات.
و أضاف ان تعاملات السوق كانت قائمة على العمليات المضاربية نحو الأسهم الشعبية، التي تتراوح بين 50 و 100 فلس.
مقالات أخرى:
هبوط حاد في مؤشرات الأسواق الخليجية تأثرا بالعلاقات السعودية الإيرانية
الكيماويات:188 مليون دولار وفرا من 6 سيجما
تبلغ نسبة التقطير في قابكو حوالي 30 في المئة

لا تعليقات