بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة تهوي بالدولار

0
11

سجل الدولار الأمريكي في تعاملات يوم الجمعة أدنى مستوياته في نحو خمسة أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية منها الين و اليورو و ذلك بفعل بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة و تحسن رغبة المستثمرين في المخاطرة.
و بحسب بيانات اقتصادية أمريكية نشرت يوم الجمعة فإن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية انخفضت خلال شهر دجنبر المنصرم مع تراجع أسعار المنتجين غلى غرار ما حدث في الصين -إذ سجل مؤشر أسعار المنتجين في الصين انخفاضا بنحو 5.2% خلال سنة 2015- في حين هبط الناتج الصناعي للبلاد لثالث شهر على التوالي.
و قالت وزارة التجارة إن مبيعات قطاع التجزئة انخفضت بواقع 0.1% بعد ارتفاعها بنسبة 0.4% في نونبر. و زادت مبيعات القطاع في 2015 ككل بنحو %2.1 مسجلة أدنى قراءة منذ 2009 بعد أن ارتفعت بنحو 3.9% في 2014.
في حين أكد مجلس الاحتياطي الاتحادي أن الناتج الصناعي تراجع بنحو 0.4% في دجنبر و كان السبب الأول في ذلك انكماش إنتاج قطاعي المرافق و التعدين بعد هبوطه بمقدار 0.9% في نونبر. و انخفض إنتاج قطاع المرافق بحوالي 2.0% الشهر الماضي بعد أن هبط بمعدل 5.0% في نونبر.

بيانات اقتصادية ضعيفة

و في تقرير آخر قالت وزارة العمل إن مؤشر أسعار المنتجين انخفض بواقع 0.2% بعد أن ارتفع بنحو 0.3% في نونبر. و هبط المؤشر 1% في السنة التي انتهت في دجنبر و هو الشهر الذي شهد هبوط المؤشر للمرة الحادية عشرة على التوالي على أساس سنوي. وهبط المؤشر 1.1% في نونبر.
فيما شهدت أسعار المنتجين بدورها انخفاضا بلغ 1% في 2015 مسجلة أضعف مستوى منذ أن بدأت سلسلة المؤشرات في 2010 مقابل زيادة بلغت 0.9% في 2014.
و تعد هذه البيانات الاقتصادية السلبية و الضعيفة و كذا التراجع الحاد الذي تعرفه أسعار النفط العالمية و الأسهم العالمية على حد سواء الأسباب الرئيسية لانخفاض الدولار أمام مجموعة من العملات فقد سجل مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الخضراء أمام ست عملات أساسية، انخفاضا بنحو 0.2% في أواخر التعاملات في السوق الأمريكي.
و هوى الدولار أمام الين الياباني إلى 116.51 ين ليسجل أدنى مستوى له منذ غشت الماضي لينهي التعاملات في سوق نيويورك متعافيا قليلا ليبلغ نحو 116.93 ين. فيما قفز اليورو إلى حوالي 1.0984 دولار ليحقق أعلى مستوى له منذ 29 دجنبر الماضي إلا أنه عاد و قلص مكاسبه بواقع 0.5% عند 1.0912 دولار.

انخفاض الدولار أمام سلة من العملات بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة

و فيما يتعلق بالعملات الأخرى فقد سجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوى له في خمس سنوات و نصف أمام الدولار إذ انخفض بواقع 1.2% إلى 1.4250 دولار بفعل توقعات تفيد بأن الفائدة البريطانية ستبقى عند مستوياتها المنخفضة حتى 2017 في ظل استمرار ظهور بيانات اقتصادية ضعيفة بالإضافة إلى الانهيار الحاد لأسعار النفط العالمية مع ترقب زيادة صادرات الخام الإيرانية ما سيزيد من تخمة المعروض أمام تباطؤ الطلب العالمي. فيما تراجع الدولار الأسترالي بواقع 0.6824 دولار أمريكي مسجلا هو الآخر أدنى مستوى له منذ أبريل سنة 2009 كما اخفض الدولار النيوزيلندي بدوره إلى أقل مستوى له خلال ثلاثة أشهر و نصف مقابل العملة الأمريكية. فيما هوى الدولار الكندي إلى أدنى مستوى له في 12 عاما مقابل الدولار الأمريكي الذي ارتفع بنحو 1.2% إلى 1.4534 دولار كندي.
لقراءة المزيد:
الروبل الروسي يتراجع بفعل هبوط أسعار النفط
أرباح جيه بي مورغان تدفع الأسهم الأمريكية للارتفاع
نيكي يتكبد خسائر جديدة بفعل تراجع النفط و الأسهم الأمريكية

لا تعليقات