نمو معدل التضخم في دبي خلال 2015

0
8

أظهر تقرير لمركز دبي للإحصاء، ارتفاع مؤشر التضخم السنوي لأسعار السلع والخدمات في سلة المستهلك بنسبة 3.05 في المئة في أواخر عام 2015، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2014، حيث تصدر الارتفاع تضخم مجموعة الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها بنسبة 6.29 في المئة، و مؤشر تضخم أسعار مجموعة الملابس وملبوسات القدم بنسبة 8.32 في المئة، ومؤشر تضخم أسعار مجموعة التبغ بنسبة 0.94 في المئة.
كما صعد مؤشر التضخم في مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود بنسبة 5.89 في المئة، وأثرت الرسوم الدراسية في ارتفاع مؤشر مجموعة التعليم بنسبة 4.83 في المئة، و جاء ارتفاع مؤشر التضخم في مجموعة السلع و الخدمات المتنوعة بنسبة 3.04 في المئة.
التضخم
من جهة أخرى، أظهر تقرير مركز دبي للإحصاء انخفاض مؤشر التضخم الشهري في أسعار السلع والخدمات، ضمن سلة المستهلك بنسبة 0.04 في المئة في شهر ديسمبر 2015، مقارنة بشهر نوفمبر من نفس العام، وجاء ذلك الانخفاض نتيجة لتدني أسعار مجموعة الملابس و ملبوسات القدم بنسبة 2.66 في المئة.
كما انخفضت أسعار مجموعة النقل بنسبة 0.11 في المئة حيث بلغت أهميتها النسبية 9.08 في المئة، وكذلك انخفض مؤشر التضخم في مجموعة الترفيه والثقافة بنسبة 0.07 في المئة، حيث شكلت الأهمية النسبية لهذه المجموعة 4.24 في المئة من إجمالي سلة المستهلك.
وجاء معدل التضخم بأسعار المستهلك في مجموعات الإنفاق الرئيسة كالتالي:
الطعام والمشروبات: ارتفع مؤشر التضخم للمجموعة بنسبة 0.16 في المئة نتيجة لارتفاع أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 3.45 في المئة، تلتها أسعار الفواكه بنسبة 1.44 في المئة، ثم ارتفعت أسعار الزيوت والدهون بنسبة 0.37 في المئة.
التضخم
وعند دراسة المؤشر على الصعيد السنوي، ارتفع معدل التضخم في المجموعة بنسبة 3.28 في المئة، نتيجة لارتفاع أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 14.68 في المئة.
السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود: خلال رصد الأسعار في مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود، لوحظ ارتفاع مؤشر التضخم الشهري بنسبة 0.25 في المئة. وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار الإيجارات التي يدفعها المستأجرون بنسبة 0.29 في المئة، والتي تأتي استكمالاً لسلسلة الارتفاعات الشهرية التي شهدتها الإمارة منذ نوفمبر 2012 .
وتوالت الارتفاعات في أسعار السلع والخدمات ما أثر في ارتفاع المؤشر السنوي للتضخم بنسبة 5.89 في المئة في هذه المجموعة. وجاء الارتفاع نتيجة لارتفاع أسعار الإيجارات التي يدفعها المستأجرون بنسبة 0.29 في المئة، والتي جاءت أيضاً استكمالاً لسلسلة الارتفاعات السنوية التي شهدتها الإمارة منذ مارس 2013 على المستوى السنوي، وارتفاع أسعار الوقود السائل.
مقالات أخرى:
توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين شركة لينكد إن و هيئة كهرباء ومياه الشارقة
مهرجان دبي 2016 و توقعات بإنفاق الزوار لنحو 15 مليار درهم
تراجع نسبة الرقم القياسي في أسعار المنتجين الصناعيين

لا تعليقات