تباين أداء البورصات العربية في تداولات الإثنين

0
9

تباينت أداء البورصات العربية، في نهاية تداولات اليوم الاثنين، مع استمرار تراجع أسعار النفط العالمية مما أدى إلى تحطم معنويات المستثمرين و انعدام المحفزات الإيجابية المساهمة على الصعود.
و من جهته قال محمد معاطي، مدير إدارة البحوث الفنية لدي “ثمار” المصرية للوساطة في الاوراق المالية، ما تزال أسعار النفط المنخفضة تؤثر بشكل سلبي على معنويات المستثمرين، و ربما يحتمل استمرار الوثيرة على نفس المنوال لحين استقرار السوق وتعافيه .
تداولات
وجاءت بورصة مصر في صدارة الأسواق الرابحة، مع صعود مؤشرها الرئيسي بنسبة 3.14 في المئة، مرتفعا للجلسة الخامسة على التوالي، ليصل إلى 5941.19 نقطة، وهو أعلى مستوى للمؤشر منذ منتصف أكتوبر الماضي، ليعوض بذلك الخسائر التي تكبدتها البورصة في 2015.
وارتفعت بورصة مسقط، بدعم النشاط القوي على معظم الأسهم، وزاد المؤشر الرئيسي بنسبة 0.67 في المئة، مواصلا صعوده عند تداولات الجلسة الخامسة على التوالي، نحو أعلى مستوياته منذ 23 أغسطس الماضي، ليبلغ 4981.57 نقطة.
وفى الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.2 في المئة ليصل إلى 3794.98 نقطة، بعد أن كان متراجعا في بداية تداولات الجلسة، لكن صعود أسهم مثل “الدار” العقارية و”بنك الخليج الاول” و”بنك أبوظبي التجاري” قدمت دعما قويا للسوق.
تداولات
فيما أغلقت بورصة دبي المجاورة على انخفاض بنسبة 0.28 في المئة، لتعوض جانب كبير من خسائرها المبكرة، وكان التراجع بقيادة أسهم “إعمار مولز” و”أرامكس” و”بنك دبي الإسلامي”.
وتراجعت مؤشرات بورصة الكويت ، وهبط مؤشرها السعري بنسبة 0.86 في المئة مواصلا انخفاضه للجلسة العاشرة على التوالي، ليصل إلى 5054.64 نقطة ، في حين تراجع المؤشر الوزاني بنسبة 0.01 في المئة ليصل إلى 339.99 نقطة، فيما صاعد مؤشر “كويت15” بنسبة 0.32 في المئة ليصل إلى 790.49 نقطة.
وارتفعت بورصة السعودية، و هي الأكبر في العالم العربي، بنحو طفيف بلغ 0.09 في المئة ليصل إلى 5525.12 نقطة، راجعة من أدنى مستوياته في 5 سنوات، بدعم من طرف بعض اسهم المصارف.

A Chinese investor looks at the Shanghai Composite Index at a stock brokerage house in Huaibei city, east Chinas Anhui province, 27 January 2014. Chinese stocks fell on Monday (27 January 2014) as concern that Chinas economy is slowing spurs declines across global equity markets. The Shanghai Composite Index dropped 1.03% to 2033.30 at the close. Asian stocks declined, with the regions benchmark index heading for its steepest loss since June, as concern that the global economic recovery is faltering spurred investors to sell riskier assets.
في المقابل، هبطت بورصة الاردن بنحو حاد، وانخفض مؤشرها العام بنسبة 0.46 في المئة لتغلق عند 2101.77 نقطة.و انخفضت أيضا بورصة البحرين بنسبة محدودة وصلت إلى 0.03 في المئة ليفلق مستقرا عند 1196.27 نقطة.
إقرأ المزيد:
مؤشر سوق الإمارات المالي انخفض بنسبة 6.5 خلال 2015
الكويت تتخذ 9 إجراءات لمواجهة انخفاض أسعار النفط
هبوط حاد في مؤشرات الأسواق الخليجية تأثرا بالعلاقات السعودية الإيرانية

لا تعليقات