رواج كبير في قطاع صناعة السيارات عبر معرض ديترويت

0
14

إثر انطلاق فعاليات معرض ديترويت يوم الاثنين المنصرم وسط مشاركة فعالة من شركات صناعة السيارات وحضور جماهيري غفير، عزمت شركة صناعة السيارات والتكنولوجيا والمكونات الكشف عن ابتكارات جديدة في هذا القطاع وابراز أنواع جديدة ذات الطراز الرفيع ونماذج إخبارية في هذا المعرض الذي يشهد في الوقت نفسه الإعلان عن جائزة سيارة العام وشاحنة العام الخفيفة.
من جهة أخرى عرفت شركات صناعة السيارات الأمريكية وبعض الشركات اليابانية المنافسة لها تقدما كبيرا على مستوى المبيعات في السوق الأمريكية العام الماضي، كما تراجعت حصة شركات السيارات الألمانية فولكس فاجن في السوق في ظل فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات قيم العوادم في سياراتها التي تعمل بمحركات الديزل (السولار).
ويطمح قطاع صناعة السيارات الألماني من خلال مشاركته في معرض ديترويت إلى تحسين صورة تكنولوجيا الديزل التي اهتزت من جراء فضيحة عوادم سيارات الديزل. وأشار رئيس اتحاد شركة صناعة السيارات (في دي ايه) ماتياس فيسمان “إلى أنه في الوقت الحاضر وفيما يخص موضوع الديزل نشعر برياح عكسية حادة والأمر يهم بالتحديد في استعاذة الثقة المفقودة للعملاء خصوصا في أمريكا الشمالية”.
أصبحت تكنولوجيا الديزل محل تشكيك منذ الإعلان عن فضيحة تلاعب شركة فولكس فاجن في قيم عوادم السيارات التي تعمل بالديزل في الولايات المتحدة.

صناعة السيارات

كما أن المناخ الاقتصادي جد ملائم لأعمال ديترويت في الفترة التي عرفت انخفاضا في أسعار الوقود، كما أن مستوى تدني أسعار الفائدة يعرف حالة اقتصادية جيدة، وتعزز هذه العوامل الوضع في الولايات المتحدة والتي تعتبر الولايات المتحدة بعد الصين ثاني أهم سوق السيارات في العالم.
أما السيارات الألمانية الفاخرة كأودي ومرسيدس وبورش فهي أيضا تملك فرص جيدة للتقدم في الولايات المتحدة، بعد تراجع حصص السيارات الألمانية في السوق الأمريكية المتنامية خلال الآونة الأخيرة وذلك راجع بالدرجة الأولى إلى مدى التأثر بضعف نتائج عمال شركة فولكس فاجن.
ووعد رئيس مجموعة فولكس فاجن الألمانية للسيارات هربرت ديس عملاء الشركة في الولايات المتحدة بتقديم حلول بديلة وسريعة لتداعيات فضيحة عوادم الشركة. وأضاف ديس “نحن جد متفائلون لكوننا سنحصل على حلول سريعة”
وأعاد رئيس مجموعة فولكس فاجن الألمانية اعتذاره للعملاء الأمريكيين خلال المؤتمر الصحفي عقب المعرض حيث قال :” ننوي إحياء حب العملاء الأمريكيين لعلامات فولكس فاجن من جديد”. وأشار هربرت ديس أن عام 2016 سيكون بالتأكيد أحد أهم الأعوام في تاريخ فولكس فاجن” من ناحيته قال رئيس فرع الشركة في أمريكا ميشائيل هورن أن عام 2016 سيكون عام تحدي للشركة ويضيف أنه في عام 2016 سنضطر إلى تنفيذ الحلول لا مجرد العثور عليها وتنسيقها مع السلطات المعنية فقط.
في الإطار نفسه أكد رئيس شركة أودي الألمانية للسيارات أن فضيحة عوادم سيارات شركة فولكس فاجن المالكة لأودي بإمكانها أن تنطوي على جانب إيجابي من الممكن الاستفادة منه، أما نظرة روبرت شتادلر يرى أن هذه الأحداث يمكن أن تكون نقطة انطلاقة وفرصة جيدة لتغيير الشركة نحو الأفضل.
اقرأ المزيد من المعلومات:
محمد بن راشد آل مكتوم القائد الأكثر تأثيراً بالعالم في صناعة السياحة
صناعة استخراج الفحم تنتهي في بريطانيا
المصادقة على مشروع قانون منع صنع الأكياس البلاستيكية و استيرادها و تصديرها وتسويقها

لا تعليقات