شراكة بين الجزائر و الصين لإنجاز مشروع الميناء التجاري الجديد

0
42

أبرمت اتفاقية بين المجمع العمومي الوطني لمصالح الموانئ و شركتان صينيتان، بخصوص إنجاز مشروع الميناء التجاري الجديد المتوقع إنشاؤه في موقع الحمدانية شرق مدينة شرشال (تيبازة)، و جاء في هذه الاتفاقية المبرمة إنشاء شركة تخضع للقانون الجزائري مشتملة على المجمع الوطني لمصالح الموانئ وشركتان صينيتان (شركة الدولة الصينية للبناء والشركة الصينية لهندسة الموانئ).
و قد أكد وزير النقل بوجمعة طلعي بمناسبة توقيع هذه الاتفاقية، على الدور الذي ستقوم به الشركة المختلطة الجديدة التي تخضع لقاعدة 51/49 بالمائة، و الذي يتجلى في إنجاز أشغال دراسات و البناء والاستغلال وتسيير هذا الهيكل المينائي، حيث من المتوقع أن تبدأ هذه الشركة نشاطها بنهاية مارس 2016 و ذلك بعد أن يوافق مجلس المساهمات الدولة على القانون التأسيسي و التوقيع على عقد المساهمين.
وحضر مراسيم التوقيع كل من وزير الأشغال العمومية عبد القادر والي والوزير المنتدب المكلف بالميزانية حاجي بابا عمي، ووالي الجزائر عبد القادر زوخ، و والي تيباز عبد القادر قاضي و الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد، وسفير الصين بالجزائر يانغ غيونغيو.

الميناء التجاري الجديد
و جاء في تصريح محمد بن بوسحاقي و الذي يمثل المدير العام للموانئ بوزارة النقل، على أن المشروع الذي تبلغ تكلفته 3.3 مليار دولار سيمول على المدى الطويل في إطار قرض صيني، محددا المدة التي سيستغرقها إنجاز ميناء الحمدانية و هي 7 سنوات، مشيرا إلى أنه سيدخل حيز التنفيذ تدريجيا في غضون 4 سنوات.
و ستساعد هذه الشراكة الجزائرية الصينية توطيد علاقات التعاون بين البلدين و تعزيز الاستثمارات التي تعود بالنفع على البلاد، هذا و أكد وزير النقل على أن هذا الميناء التجاري الجديد سيسمح بربط الجزائر مع جنوب و شرق آسيا و أيضا أمريكا الجنوبية و الشمالية و إفريقيا، و سيساعدها على ذلك الحجم الكبير لحركة النقل البحري المنتظر إلى جانب دخول سفن جديدة ذو معايير عالمية.
و يذكر أن هذا الميناء التجاري الجديد سيكون محورا للمبادلات على المستوى الإقليمي بعمق 20 متر، و سيوجه إلى التجارة الوطنية عن طريق البحر، إلى جانب أنه سيعد قطبا للتنمية الصناعية لأنه سيربط بشبكات السكة الحديدية و كذا الطرق السيارة.

للمزيد من المقالات اطلع على مايلي:

الحكومة تقرر إقامة سوق تجاري جديد و القضاء على سوق جسر قسنطينة

إحداث الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير “سفاكس”

الحكومة الجزائرية : تزايد الوقود و تضخم الأسعار

لا تعليقات