محاولة سعر برميل النفط الارتفاع في ظل المتغيرات الاقتصادية

0
18

يجرب سعر برميل النفط الارتفاع بعد أن لامس المستوى الأدنى له منذ قرابة مضي 12 عاما، كما عرف هذا اليوم سعر برميل النفط الأمريكي الخفيف الأدنى عند سعر 28.35 دولار للبرميل الواحد قبل ارتفاعه من جديد إلى مستويات فوق 29.00 دولار .

برميل النفط

يعد الارتفاع الذي تحقق في سعر برميل النفط هذا اليوم من ضمن مستويات ما دون إغلاق جلسة الجمعة الماضي، حيث افتتح هذا اليوم سعر برميل النفط الأمريكي الخفيف تداولات على مستوى منخفض، وذلك من خلال ثغرة سعرية هابطة بعد الإعلان عن رفع الحظر الاقتصادي على إيران، وهذا ما قد يومئ إلى أن إيران سوف تعاود ضخ النفط للأسواق في وقت لاحق هذه السنة.
قامت الولايات المتحدة بعد وقف دام أكثر من 40 سنة بإلغاء قانون حظر تصدير النفط الأمريكي، وقد ولجت هذه السنة فعليا في تصدير النفط الأمريكي، وهذا ما يحدث تدفقا للنفط إلى الأسواق، إلى جانب أن منظمة أوبيك ملتزمة حتى هذه البرهة في إنتاجها، ورغم تزايد مطالبة الدول الأعضاء لخفض الإنتاج، إلا أنها ما تزال في الوقت الراهن ملتزمة في نفس كميات الإنتاج للنفط.
تطلعات المتداولين لمزيد من المعروض للنفط في الأسواق يجعلهم يتفادون الطلب، كما أن العديد من الدول المستوردة للنفط بدأت تترقب المزيد من الانخفاض قبل الشراء من جديد لعقود الشهر فبراير 2016، وهذا ما يضيف الضغط على النفط.
صدر تصريح هذا اليوم من وزير النفط في سلطنة عمان، تم الإشارة فيه إلى أن سلطنة عمان متوترة بشكل فعلي من الصادرات البترولية، وذلك بعد رفع العقوبات عن إيران، كما أكد وزير النفط العماني بأن “الأسواق غير مستقرة بالفعل”. كما جاء في تصريح سابق صدر من الإمارات العربية المتحدة تم الإشارة إلى أن الدولة تقوم بالاحتفال في تصدير آخر برميل نفط، وهذا بتصريح تم الإشارة فيه كذلك إلى أن الدولة سوف تنحو لتنويع مصادر الاقتصاد. وتساهم هذه التصريحات في تقليل الضغط على سعر النفط، غير أنه في الوقت نفسه، توافر المعروض في الأسواق المالية أمر مقلق بالتأكيد، وهو ما سيكون سببا في حصد المزيد من الانخفاضات.
غير أنه في الوقت الراهن لا يمكن ضمان أو توقع ارتفاع سعر برميل النفط ، حيث لا ظروف اقتصادية حقيقية تدعم ارتفاع سعر النفط، ولأن أسعار النفط ما دون الـ 30.00 دولار للنفط الأمريكي الخفيف قد تكون السبب المباشر في إفلاس العديد من الشركات، وتعد روسيا مثالا لذلك حيث بدأت شركات روسية ضخمة في طرح العديد من السندات للتمويل لمواجهة مشاكل انخفاض سعر برميل النفط.
اقرأ المزيد:
استمرار تراجع اسعار النفط خلال 2016 حسب اوبك
روسيا تتقشف بسبب انهيار اسعار النفط
الاقتصاد العالمي سبب استمرار هبوط النفط و ليس الإنتاج

لا تعليقات