منظمة اوكسفام : ثروات 1 % من أثرياء العالم تساوي حصص بقية العالم

0
6

حسب مصادر منظمة اوكسفام البريطانية غير الحكومية قالت إن ثروة الواحد في المائة من أغنى أثرياء العالم تفوق ثروات بقية العالم كافة.
و دعت المنظمة العالم في تقريرها الذي صدر مع اقتراب موعد المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس المنعقد بسويسرا على اتخاد إجراءات مناسبة لمواجهة عدم المساواة في امتلاك ثروات العالم.
و قالت المنظمة في تقريرها إن ثروات 62 شخصا من أغنى أغنياء العالم تساوي جميع ثروات نصف سكان العالم النائي(الفقير).
كما شددت منظمة اوكسفام و انتقدت عمل جماعات الضغط و عمليات تهريب المبالغ المالية الضخمة فيما يسمى بالملاذات الضريبية، و دعت المشاركين في المنتدى إلى التحرك لمواجهة هذا الوضع المتفاقمة أثره.
و قبل هذا فمنظمة اوكسفام في العام الماضي قد تنبأت زيادة ما يملكه نسبة الواحد في المائة من أغنى أثرياء العالم ثروات العالم بأكمله.
و بكون المعلومات الخاصة بثروة أغنى الأثرياء يكون من الصعب الوصول إليها فإن أرقام الإحصائيات يجب أن تأخذ بقدر من الحذر، مما يعني و بحسب المصرف السويسري أن ما تم ذكره بشأن قائمة 10 في المئة وقائمة الواحد في المئة يحتمل الخطأ.
و حسب التقرير الدولي فإن أرقام احصائيات بعض الدول هي فقط مجرد تقديرات و ليست احصائيات دقيقة.
منظمة اوكسفام
و تقرير منظمة اوكسفام يشير إلى وجود تكتلا في تمركز الثروات إذ أن 62 شخصا يملكون ثروات تساوي ما يملكه 50 في المئة من سكان العالم الأكثر فقرا.
و قال التقرير أنه عوض تأسيس اقتصاد يرتكز على ازدهار و تطور سكان العالم جميعا و الأجيال المقبلة، قمنا بخلق اقتصاد لنسبة 1 في المئة من الأثرياء.
و حصلت المنظمة على بعض البيانات توضح أن ثروات نسبة قائمة الواحد في المئة الأغنى في العالم انخفضت ما بين عامي 2000 و2009 قبل أن ترتفع تدريجيا منذ ذلك الحين.
و أفادت البيانات بأن الأرقام المأخوذة من عام 2015 تشير إلى أن نسبة الثروة التي تمتلكها قائمة الواحد في المئة فاقت ما كانت تمتلكه من قبل بحسب تقرير عام 2000.
و من هذه البيانات فإن منظمة أوكسفام طالبت قادة العالم بالعمل على خفض الفجوة الكبيرة في الأجور بين العمال و أرباب العمل، كما طالبت بالقضاء على الفرق في الأجور بين الرجال و النساء .
و دعت منظمة أوكسفام حكومات دول العالم إلى اتخاذ إجراءات لتخفيض أسعار مجوعة من البضائع منها الدواء بالإضافة إلى فرض ضرائب على الثروات وأكدت على ضرورة استخدام ثروات الدولة للقضاء على عدم المساواة، كما دعت منظمة اوكسفام إلى ضرورة إنهاء عصر الجنات الضريبية مشيرة إلى أن تسعة من عشر مؤسسات توجد ضمن الشركاء الاستراتيجيين للمنتدى الاقتصادي العالمي لديها وجود في جنة ضريبية واحدة على الأقل.

مقالات اخرى:

الذهب العالمي يرتفع مع تراجع الأسهم و الدولار و النفط
رفع البنك المركزي لسعر الفائدة
العوائد الرقمية و دورها في تنمية العالم

لا تعليقات