الوكالة الدولية للطاقة: عودة إيران إلى السوق من أسباب تراجع أسعار النفط

0
6

حافظت الوكالة الدولية للطاقة على توقعاتها لنمو الطلب العالمي للنفط في 2016 من دون تغيير عن تقرير الشهر السابق عند حوالي 1.2 مليون برميل يوميا، حيث كانت العقود الآجلة لخام برنت قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر عام 2003 لتنزل عن 30 دولارا للبرميل، بعد إعلان مجموعة أوبك أنها لن تخفض إنتاجها لقمع تراجع الأسعار بالرغم من تخمة المعروض العالمي في دجنبر/ديسمبر الماضي.

الوكالة الدولية للطاقة

وفي التقرير الذي أصدرته الوكالة الدولية للطاقة يوم الثلاثاء توقعت تراجع إضافي للأسعار هذا العام، وعودة إيران إلى السوق النفطية بعد رفع العقوبات الدولية عليها ستعوض أي خفض في الإنتاج قد تقرره دول أخرى وفي حالة عدم حصول أي تغيير فإن السوق النفطية ستغرق بسبب فائض العرض مما سيؤدي إلى تراجع الأسعار بشكل إضافي.
وأبقت الوكالة الدولية للطاقة على تنبؤاتها بشأن تراجع الإنتاج في الدول غير الأعضاء في المنظمة إلى حوالي ما يقارب 600 ألف برميل يوميا، مضيفة في تقريرها أن تلك الدول تبدي تحديا كبيرا لم يكن موقعا في وجه انخفاض أسعار النفط الخام،
و إيران تصر على أنها سترفع الإنتاج إلى 500 ألف برميل يوميا بعد رفع العقوبات الدولية عنها، لكن الوكالة الدولية للطاقة تعتقد أن الزيادة ستكون فقط 300 ألف برميل يوميا في نهاية الربع الأول من هذا العام.

الوكالة الدولية للطاقة

وذكرت الوكالة أن كلاً من الطقس الدافئ على غير المعتاد في هذا الوقت من السنة إلى جانب ارتفاع المعروض سيبقيان سوق النفط الخام متخمة حتى أواخر 2016 على أقل تقدير.
والطقس الشتوي المعتدل خفض نمو الطلب العالمي للنفط إلى أدنى مستوياته في عام، ووقف عند مليون برميل يوميا في الربع الأخير من العام الماضي مسجلا بذلك انخفاضا من أعلى مقاييسه ومستوياته في حوالي خمس سنوات، وقد سجل في الربع الثالث ما يساوي 2.1 مليون برميل يوميا.
وأنهت الوكالة الدولية للطاقة إلى أن سوق النفط قد تواجهه مشاكل احتمال زيادة العرض على الطلب بمقدار مليون برميل يوميا للعام الثالث على التوالي، مما سيخلق ضغوط كبيرة على قدرة المجموعة النفطية يصعب استيعابها بكفاءة، مضيفة أنه في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي خفضت توقعاتها للطلب على نفط أوبك في العام الحالي بنسبة 300 ألف برميل يوميا إلى 31.7 مليون برميل يوميا.

للمزيد اقرأ:

محاولة سعر برميل النفط الارتفاع في ظل المتغيرات الاقتصادية
ترقب زيادة صادرات الخام الإيرانية يعصف بأسعار النفط
استعادة استقرار سوق النفط سيستغرق بعض الوقت

لا تعليقات