تحسن ملحوظ في استثمارات الصناعة بتونس خلال 2015

0
12

كشفت معطيات الاستقصاء السنوي الصادرة عن وكالة النهوض بالصناعة و التجديد، عن التطور الذي حصدته استثمارات الصناعة سنة 2015 حيث وصلت نسبتها نحو 4.9 في المائة، بالمقارنة مع نتائج سنة 2014 التي شهدت تراجعا.
و قد أكدت وزارة الصناعة أن هذه المعطيات تعد انتعاشا لنسق النشاط الاقتصادي، حيث من شأنها أن تؤثر تأثيرا إيجابيا على مستوى التنمية الاقتصادية للبلاد بما في ذلك التشغيل و التصدير.
و أفادت الوزارة بأن المؤشرات و النتائج التي سجلت خلال السنة الماضية ساهمت في تحسن نسب نمو معظم الصناعات المعملية، خاصة قطاع صناعات الجلد و الأحذية و التي وصلت نسبة نمو استثماراتها نحو 88.5 في المائة، بينما عرف قطاع صناعات النسيج و الملابس نسبة نمو بلغت 88.3 في المائة، في حين شهد قطاع الصناعات المختلفة تطورا بنسبة 27.8 في المائة.

استثمارات الصناعة

هذا و قد عرف قطاع الصناعات الغذائية و الصناعات الكيميائية تطورا ملحوظا، حيث وصلت معدلات الزيادة في حدود المعدل العام الوطني لمجمل الاستثمارات الصناعية، مسجلة على التوالي نسبتي 5.7 في المائة و 4.3 في المائة، أما فيما يتعلق بالاستثمارات في مناطق التنمية الجهوية فشهدت بدورها تحسنا، حيث تقدر نسبة نموها ب 48.2 بالمائة من جملة الاستثمارات المصرح بها خلال السنة الماضية، مقارنة بسنة 2014 التي عرفت تراجعا نسبته 44.8 في المائة.
وصرحت الوزارة بأن هذا التحسن الحاصل، راجع بالأساس إلى الاستثمارات التي فاق غلافها المالي الإجمالي 5 ملايين دينار و التي سجلت تطورا ملحوظا بلغت نسبته 17 في المائة، هذا من ناحية و من ناحية أخرى أوضحت المؤشرات و النتائج النهائية التي سجلت بخصوص الاستثمارات المصرح بها سنة 2015 أن المؤسسات التي يملكها الأجانب عرفت زيادة في استثماراتها بلغت نحو 92 في المائة، إلى جانب مؤشرات إيجابية أخرى و التي تتمثل في حصول تطور بخصوص نظام التصدير الكلي حيث سجّلت المؤسسات المصدرة كليا نسبة زيادة بـ 63.6 بالمائة، بالإضافة إلى النتيجة الإيجابية بخصوص الأحداث الجديدة والتي بلغت 14.4 في المائة وهو مؤشر إيجابي.

استثمارات الصناعة

و أكدت وزارة الصناعة أن الاستثمارات التي انتفعت ببرنامج التأهيل الصناعي بعنوان سنة 2015 حققت تطورا هاما لم يسجل من قبل، كما أن النتائج النهائية الرسمية تشير إلى أن الاستثمارات المصادق عليها إلى حدود نهاية شهر نوفمبر 2015 وصلت 855 مليون دينار هذه القيمة التي تمثل في حد ذاتها سابقة لم يتم تحقيقها في السابق.
و عرفت صادرات قطاع الصناعات المعملية تزايدا حيث بلغت حوالي 24544.5 مليون دينار خلال سنة 2015، في حين وصلت إلى نحو 23675.1 مليون دينار عام 2014، مسجلة بذلك نمو بنسبة 3.7 في المائة، ويذكر أن قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية تمثل 46.7 في المائة من جملة هذه الصادرات يليه قطاع صناعات النسيج والملابس بنسبة 20.3 بالمائة.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

المعهد الوطنى للاحصاء بتونس يفسر تراجع العجز التجاري

الفائض التجاري الألماني يتراجع مع انخفاض الإنتاج الصناعي

مشروع الطاقات المتجددة بتونس بداية من مارس 2016

لا تعليقات