زين السعودية تقلص خسائر نهاية عام 2015 بنسبة 23.5 في المئة

0
17

تقلصت خسائر شركة الاتصالات المتنقلة “زين” التي تعد ثالث شركة للاتصالات النقالة في السوق السعودي، إلى 972 مليون ريال بنهاية عام 2014 (23.5 في مئة)، مقارنة بخسائر قدرها 1270 مليون ريال تم تسجيلها خلال نفس الفترة من عام 2014.
زين-السعودية
أرجعت الشركة سبب الانخفاض في الخسائر خلال المدة الراهنة مقارنة مع المدة المماثلة من العام الماضي إلى ارتفاع الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية، الضرائب، الاستهلاك، والإطفاء ( EBITD)، إلى 3.951 مليون ريال بزيادة قدرها 728 مليون ريال (أي بنسبة 45في المئة) مقارنة بنفس المدة المماثلة من العام الماضي، و ذلك لأول مرة منذ التأسيس.
ويعتبر هذا الإنجاز نتيجة للبرنامج التطويري الجديد الذي وضعته إدارة الشركة الحالية، والذي يركز على فرض المزيد من السيطرة على المصاريف بمختلف أنواعها (تكلفة الإيرادات ومصاريف التشغيل) والذي أدى إلى تحسّن الهوامش الربحية.
وأضافت زين أن تراجع الخسائر يعود أيضاً إلى ارتفاع الطلب على منتجاتها وخدماتها مشيرة إلى ارتفاع الإيرادات إلى 571 مليون ريال سعودي أي بنسبة 9 في المئة. تحسن ادارة التكاليف ادى إلى ارتفاع ملحوظ في تكلفة الإيرادات بنسبة 5 في المئة، لينخفض بما يقارب 157 مليون ريال سعودي. لافتتا إلى تحسن هامش إجمالي الربح إلى 59 في المئة خلال المدة الراهنة مقارنة مع 52 في المئة خلال نفس المدة من العام الماضي.
زين
و تعتقد زين كذلك أن سبب انخفاض الخسائر أثناء الربع الأول من هذا العام مقارنة مع نفس الربع من العام الماضي إلى تحسن نمو إجمالي الأرباح إلى 1.065 مليون ريال سعودي أي ما يعادل 30 في المئة (و هي الأعلى منذ تأسيس الشركة) مما يدل على زيادة قدرها 249 مليون ريال سعودي خلال نفس الربع من العام الماضي. نتيجة لارتفاع الطلب على منتجاتها و خدماتها مشيرة بزيادة الإيرادات إلى 116 مليون ريال سعودي أي ما يعادل 7 في المئة. تحسن ادارة التكاليف ادى إلى ارتفاع ملحوظ في تكلفة الإيرادات بنسبة 18 في المئة، لينخفض بما يقارب 133 مليون ريال سعودي. لافتتا إلى تحسن هامش إجمالي الربح إلى 64 في المئة خلال المدة الراهنة مقارنة مع 52 في المئة خلال نفس المدة من العام الماضي.
الجدير بالذكر أن شركة زين هي ثالث أكبر مشغل للاتصالات في السعودية، وتواجه منافسة حادة من شركة الاتصالات السعودية، وشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) اللتين تستحوذان على النصيب الأكبر من السوق بالمملكة.
مقالات إضافية:
تحويل البريد السعودي إلى شركة قابضة
محللون: أسواق المال الخليجية تسير في المسار السلبي
الحكومة الكويتية تدرس خيارات لسد العجز في الموازنة

لا تعليقات