ارتفاع مبيعات الأسلحة في أمريكا

0
23

ازدادت مبيعات الأسلحة في الولايات المتحدة الامريكية بعد فترة وجيزة من إعلان الرئيس الأمريكي عن إجراءات تسعى إلى الحد من توافرها.
و ارتفعت أسهم شركة سميت آندويسون لتصنيع الأسلحة إلى أعلى درجة لها منذ عام 1999.
و رفعت سميث آندويسون الإثنين المنصرم من تقديرات مبيعاتها، مشيرة إلى أن السوق قوية أكثر مما يعتقد.
و زاد أيضا عدد إجراءات الفحص لخلفيات المشترين المحتملين أيضا المحتملين للأسلحة والتي تعد مؤشرات لمبيعات الأسلحة مستقبلا.
و أدلى مسؤولو النظام الوطني للتدقيق الفوري في السوابق الجنائية بالولايات المتحدة (NICS) عن ارتفاع أعداد الفحوصات لخلفيات المشترين المحتملين للأسلحة بنحو 38 % الشهر الماضي مقارنة بشهر دجنبر/ديسمبر من العام الماضي.
و ترقب أحدث توضيح لسميث آندويسون أن عمليات البيع للأشهر الثلاثة التي ستنقضي في 31 يناير/كانون الثاني الحالي يتوقع أن تعرف المبيعات فيها ما بين 175 و180 مليون دولار، وكانت التوقعات السابقة للشركة قد أشارت إلى أن مبيعاتها من الأسلحة لنفس الفترة على الإطلاق ستتراوح بين 150 و155 مليون دولار.
وصرحت الشركة إن معدل مبيعات منتجاتها عند التوزيع كان أقوى مما كان متوقعا في بداية الأمر، وهو ما ساهم في التقليل من مخزونها من الأسلحة النارية الموجه للتوزيع، هذا ما يفسر أن مبيعات الأسلحة تسير بوتيرة أسرع من استيرادها من جانب سميث آندويسون.
والشركة أعلنت عن ازدياد صافي أرباحها إلى نحو 14.2 مليون دولار لنفس الفترة مقارنة بـ 5.2 مليون دولار عن نفس الفترة من العام المنصرم.
والشركة أعلنت مسبقا في دجنبر/ديسمبر عن ارتفاع أرباحها بنحو ثلاثة أضعاف تقريبا خلال الأشهر الثلاثة حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي وبزيادة صافي مبيعاتها بواقع 38 % خلال السنوات الخمس الماضية.

مبيعات الأسلحة

و أعلن البيت الأبيض الاثنين عن مقترحات لفرض قوانين صارمة على استعمال الأسلحة النارية التي ستنقد حياة الكثرين، و التي سيعلن عنها قريبا، وبموجب هذه الإجراءات سيطلب المكتب الأمريكي للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات من مشتري الأسلحة في المتاجر أو عروض الأسلحة النارية أو عبر الانترنت ضرورة الحصول على ترخيص بشرائها وإجراء فحص لخلفياتهم قبل البيع.
و يعمل المكتب أيضا على تشكيل خطة وقاعدة تنظيمية أخرى تقر بإجراء فحص لخلفيات مشتري الأسلحة الخطيرة من مجلس أمناء أو هيئة أو أي كيان قانوني.
و من الممكن أن يفصح الرئيس أوباما عن مزيد من التفاصيل بشأن هذه الخطط في وقت لاحق، وصرح أوباما للصحافيين في البيت الأبيض أن ارتفاع عمليات إطلاق النار في الولايات المتحدة هو الذي دفعه لتطبيق وفرض هذه الإجراءات من دون الحصول على موافقة الكونغرس.
و يعارض الكثيرون ممن يحبذون اقتناء الأسلحة فرض أي قوانين جديدة تتعلق بشرائها أو بيعها.

مقالات أخرى:

بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة تهوي بالدولار
نمو الوظائف الأمريكية إشارة على تحسن الاقتصاد الأمريكي
النفط يرتفع 5% من أدنى مستوياته منذ 12 عاما

لا تعليقات