تحسن بورصات آسيا بفضل تأثير أسواق المال الأوروبية و الامريكية

0
6

سجلت بورصات آسيا وخاصة بورصة طوكيو ارتفاعا حوالي 6 %  ، بذلك سجلت تحسنا بفضل تأثير أسواق المال الأوروبية و الامريكية المنتعشة على أمل تدخل المصارف المركزية لدعم أسواق تشهد تقلبات كبيرة منذ بداية السنة.
وتصريحات ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي أرجعت التفاؤل إلى المستثمرين بقوله إنه سيكون من الواجب إعادة تقييم السياسة النقدية بمراجعتها للخروج بمجموعة من التوصيات في الاجتماع المقبل لمجلس حكام المصارف المركزية في مارس/آدر المقبل.
و يأمل المستثمرون في اليابان في الحصول على مبادرة من المصرف المركزي من أجل توسيع برنامجه لإعادة شراء الأصول لمواجهة انخفاض أسعار النفط التي تهدد هدف اليابان المتمثل في تسجيل تضخم نسبته 2 %.
وتراجع أسعار النفط  وتباطؤ الاقتصاد في الصين وعجز المصارف المركزية كلها عوامل أدت إلى طمأنة الاسواق في تراجع البورصات منذ بداية العام الحالي. لدى فأي مبادرة من هذه المصارف يمكن ان تثير تفاؤلا لدى المستثمرين.
وأغلق مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو على ارتفاع استثنائي بلغت قيمته 5,88 % أي بزيادة 941,27 نقطة ليصل الى 16958,53 نقطة، وذلك في طفرة نتجت عن التطلعات المرتقبة من المصرفين المركزيين الاوروبي والياباني وارتفاع في اسعار النفط وتراجع في سعر صرف الين.
أما مؤشر هانغ سينغ لبورصة هونغ كونغ فقد صعد لأكثر من3 %، بينما بورصة شنغهاي بلغت نسبة التحسن فيها 1.3 %، وازددت بورصات سيدني لأكثر من 1% وكل من سيول، تايبيه، سنغافورة ومانيلا ب 2.1%.

بورصات آسيا و أسعار النفط

و أسعار النفط في بورصات آسيا شهدت ارتفاعا الجمعة خاصة بعد تصريحات رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي المشجعة، مع ذلك فالفائض في العرض لازالت انعكاساته تؤثر على الاسعار.
بورصات روسيا

و ازداد سعر برميل النفط الخفيف “لايت سويت كرود” 5 سنتات ليبلغ 29,58 دولارا في المبادلات الالكترونية في بورصات آسيا ، أما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الاوروبي فقد ارتفع 13 سنتا ليصل الى 29,38 دولارا، في حين فسعر النفط الخفيف تراجع الاربعاء إلى 26,19 دولارا قبل ان يغلق على نسبة 26,55 دولارا مسجلا أدنى مستوى له منذ ماي/أيار 2003، أما البرنت فقد انخفض هو كذلك إلى ما يقل عن 28 دولارا مسجلا أدنى سعر منذ 12 عاما.
و احصائيات المحللون لا تقر ببقاء واستمرار الارتفاع في بورصات آسيا الذي سجل الجمعة بسبب كثرة العرض التي تسفر عن انخفاض الاسعار منذ يونيو/حزيران من 2014 عندما كان سعر البرميل محددا بمئة دولار.
و أضاف المحلل برنارد أو ان في مجموعة “آي جي ماركيتس” بسنغافورة أن سعر النفط تعزز بفضل الآمال في مساندة من البنك المركزي الاوروبي، فبالرغم من هذا، فالارتفاع لن يستمر لسبب وهو أن وفرة العرض ستؤثر عليه من جديد.
و بورصات آسيا سجلت خسائر يوم الخميس. لكن التوجه انعكس في أسواق المال الأوروبية حيث ربحت بورصة باريس 1,97% ولندن 1,77 % وفرانكفورت 1,94 % وميرنو 4,2 %.

للمزيد اقرأ:
الذعر يغزو الأسواق العالمية خوفا من الازمة الاقتصادية
النفط يرتفع 5% من أدنى مستوياته منذ 12 عاما
الصين في مواجهة تباطؤ النمو و اضطراب السوق

لا تعليقات