الدعوة إلى تطوير الشراكة بين المتعاملين الاقتصاديين و الأسرة الجامعية

0
7

أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي طاهر حجار على ضرورة تعزيز التعاون و بناء شراكة متينة بين المتعاملين الاقتصاديين و الأسرة الجامعية بغية تسويق المنتجات العلمية، مشيرا من خلال افتتاح فعاليات الأيام التطبيقية للبحث و التي تم تنظيمها بحضور كل من وزير التجارة بختي بلعايب والمدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، إلى تشجيع الحوار و الخبرات المختلفة بين المتعاملين الاقتصاديين والأسرة الجامعية ، و ذلك من أجل تعزيز علاقة تعاون متينة تساعد على تسويق المنتجات العلمية المنتجة من طرف مراكز البحث العلمي.

المتعاملين الاقتصاديين و الأسرة الجامعية
و قد شدد السيد طاهر من خلال فعاليات الأيام التطبيقية التي نظمها مركز البحث في التكنولوجيات الصناعية، على الأهمية التي يكتسيها تطوير البحث في شتى المجالات العلمية و التكنولوجية، قصد تحرر الطاقات العلمية و توجيهها نحو الإبداع لتلبية حاجيات المجتمع و تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
كما أكد على ضرورة إدماج الباحثين في المجال الاقتصادي و الاجتماعي، مضيفا إلى أن نحو 95 في المائة منهم ينشطون داخل مؤسسات التعليم العالي، بينما ينشط ثلثي الباحثين في الدول المتقدمة في القطاعين الاقتصادي و الاجتماعي، مشيرا إلى أهداف القانون التوجيهي للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي الذي صادق عليه البرلمان، مؤكدا على أن هذا القانون من شأنه أن يسمح بوضع هياكل بحث مشتركة بين الجامعة والقطاع الاقتصادي و الاجتماعي، على غرار إنشاء وحدات بحث مشتركة.

المتعاملين الاقتصاديين و الأسرة الجامعية
كما أعطى السيد حجار قيمة لمشروع تعديل الدستور الذي يقضي بإنشاء مجلس أعلى للبحث العلمي و التطوير التكنولوجي، و الذي من شانه أن يساهم في الارتقاء بسياسة البحث العلمي في الجزائر.
من جهته دعا اللواء هامل إلى ربط عصرنة مؤسسة الشرطة بالباحثين الجزائريين، مؤكدا على ضرورة تعزيز و تدعيم الشراكة بين المديرية العامة للأمن الوطني والباحثين في مختلف المجالات، مبرزا أهمية تدعيم البحث العلمي في مجال الحماية المعلوماتية.

للمزييد من المقالات اطلع على ما يلي:

واردات السيارات تراجعت إلى 3.14 مليار دولار في 2015

نسبة نمو القطاع الفلاحي وصلت إلى 7.5 في المائة خلال 2015

اتفاقية مشتركة لترقية السياحة الدينية بالجزائر

لا تعليقات